تعذيب وتفتيش مذل.. 35 فلسطينية بسجون إسرائيل يواجهن التنكيل

رسم يصور معاناة الأسيرات في السجون الإسرائيلية (الجزيرة)
رسم يصور معاناة الأسيرات في السجون الإسرائيلية (الجزيرة)

تعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها 35 امرأة فلسطينية "يتعرضن لكافة أنواع التنكيل والتعذيب"، وفق ما جاء في تقرير أصدره نادي الأسير الفلسطيني.

وذكر نادي الأسير -في تقريره الصادر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يوافق الثامن من مارس/آذار من كل عام- أن "إسرائيل تعتقل حاليا في سجونها 35 فلسطينية، بينهن 11 أُمًّا".

ويبلغ عدد الأسيرات الجريحات في السجون الإسرائيلية 8، من بينهن إسراء جعابيص من القدس التي تعاني من حروق بليغة في جسدها، وفق النادي غير الحكومي المختص في متابعة قضايا وحقوق الأسرى في السجون الإسرائيلية.

وأوضح أن الأسيرات الأمهات هن: إسراء جعابيص، وفدوى حمادة، وأماني الحشيم، وحلوة حمامرة، ونسرين حسن، وإيناس عصافرة، وخالدة جرار، وآية الخطيب، وإيمان الأعور، وختام السعافين، وشروق البدن.

وأضاف أن الأسيرات "يتعرّضن لكافة أنواع التنكيل والتعذيب (…) بدءًا من عمليات الاعتقال من المنازل، وحتى النقل إلى مراكز التوقيف والتحقيق، ولاحقًا احتجازهن في السجون".

ومن أشكال التعذيب إطلاق الرصاص عليهن أثناء عمليات الاعتقال، وتفتيشهن وهن عاريات، واحتجازهن داخل زنزانات لا تصلح للعيش، وإخضاعهن للتحقيق مع أساليب التعذيب الجسدي والنفسي، وفق التقرير.

وتطرق التقرير إلى "الإهمال الطبي الذي تعانيه الأسيرات، وحرمانهن من زيارة أقاربهن، في حين تحرم الأمهات من الزيارات المفتوحة ومن احتضان أبنائهن".

وأشار إلى وجود 3 أسيرات رهن الاعتقال الإداري (من دون تهمة أو محاكمة)، ضمن 35 أسيرة.

وتجاوز عدد حالات الاعتقال الإسرائيلية للنساء الفلسطينيات منذ 1967 حاجز 16 ألفًا، بينهن 900 حالة منذ 2015 وحتى نهاية يناير/كانون الثاني 2021، وفق التقرير ذاته.

ووفق بيانات فلسطينية رسمية، فإن إسرائيل تعتقل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، وبلغ عدد المعتقلين الأطفال نحو 170، وعدد المعتقلين الإداريين نحو 380.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت الأسيرة الفلسطينية المحررة وفاء مهداوي فور الإفراج عنها إن الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الإسرائيلي يعلقن آمالا كبيرة وحقيقية بالإفراج عنهن بناء على آخر المعلومات القادمة من غزة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة