للمرة الأولى.. رئيس وزراء إثيوبيا يقر بارتكاب فظائع في إقليم تيغراي

Ethiopia's newly elected Prime Minister Abiy Ahmed addresses the members of parliament inside the House of Peoples' Representatives in Addis Ababa, Ethiopia April 19, 2018. REUTERS/Tiksa Negeri
آبي أحمد تحدث عن تقارير تشير إلى وقوع فظائع من اغتصاب للنساء وسلب للممتلكات (رويترز)

أقر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد -للمرة الأولى- بأنه جرى ارتكاب فظائع خلال القتال في منطقة تيغراي الشمالية، كالاغتصاب، ووعد بمعاقبة مرتكبيها.

وقال "ارتُكبت أعمال وحشية في إقليم تيغراي… وتشير التقارير إلى وقوع فظائع، كاغتصاب للنساء وسلب للممتلكات"، دون توجيه الاتهام إلى قوات بعينها.

وأضاف أنه "ستتم محاسبة أي فرد من قوات الدفاع الوطني ارتكب (جريمة) اغتصاب ونهب ضد أخواتنا من أبناء تيغراي".

كما اعترف آبي أحمد -للمرة الأولى أيضا- بدخول قوات من إريتريا منطقة تيغراي خلال الصراع الذي استمر 5 أشهر هناك.

ودأبت حكومتا إريتريا وإثيوبيا على إنكار تدخل إريتريا في الحرب، رغم صدور تقارير عن جماعات حقوقية -كمنظمة "هيومن رايتس ووتش" (Human Rights Watch)‏، ومنظمة العفو الدولية- توثق عمليات قتل مئات المدنيين على يد جنود إريتريين في مدينة أكسوم القديمة.

وقال آبي أحمد -في خطاب أمام البرلمان- إن الحكومة الإثيوبية أثارت اتهامات بارتكاب الجنود الإريتريين لأعمال نهب واسعة وانتهاكات حقوقية في تيغراي.

وأشار إلى أن "الحكومة الإريترية نددت بشدة بهذا، وقالت إن الجنود سيحاسبون إذا كانوا قد قاموا بذلك".

وتحدث عشرات الشهود في تيغراي إلى رويترز عن أعمال قام بها جنود إريتريون ضد مدنيين من قتل واغتصاب جماعي وتعذيب للنساء وسلب ممتلكات المدنيين ومحاصيلهم الزراعية، وقدم بعضهم صورا لشاحنات إريترية محملة بالأدوات المنزلية.

 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

FILE PHOTO: An Ethiopian woman, who fled the ongoing fighting in Tigray region, is seen at dawn within Hamdayet village on the Sudan-Ethiopia border, in the eastern Kassala state, Sudan December 16, 2020. REUTERS/Mohamed Nureldin Abdallah/File Photo

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إريتريا إلى سحب قواتها العسكرية من إقليم تيغراي، في الوقت الذي تتحدث فيه مصادر أممية عن “جرائم حرب” وقعت في الإقليم، محذّرة من أزمة إنسانية حادة.

Published On 5/3/2021
Mai Kadra Residents Say Death Toll From November Attacks Exceeds 1,300

ندد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بما سماها أعمال تطهير عرقي وقعت في إقليم تيغراي الإثيوبي، فيما استقال دبلوماسي إثيوبي في واشنطن احتجاجا على “الإبادة الجماعية” التي ارتكبتها بلاده في الإقليم.

Published On 11/3/2021

رفضت إثيوبيا الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة بشأن وضع حقوق الإنسان بإقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن قال قبل يومين إن ما يجري في الإقليم “تطهير عرقي”.

Published On 13/3/2021
المزيد من حريات
الأكثر قراءة