بتهمة تمجيد الإرهاب.. اعتقال مغني الراب الإسباني بابلو هاسل

صحفيون وممثلون سينمائيون وكتّاب قاموا بحراك خلال الأيام الماضية للمطالبة بالعفو عن هاسل وحماية حرية التعبير في إسبانيا

المحكمة رفضت الطلب الذي تقدم به هاسل لتعليق تنفيذ أمر دخوله السجن (رويترز)
المحكمة رفضت الطلب الذي تقدم به هاسل لتعليق تنفيذ أمر دخوله السجن (رويترز)

ألقت الشرطة الكتالونية القبض صباح اليوم الثلاثاء على مغني "الراب" (Rap) الإسباني بابلو هاسل بمقر جامعة ليريدا (University of Lleida)، حيث اعتصم هذا المطرب المثير للجدل منذ يوم أمس الاثنين لتجنب اعتقاله ودخوله إلى السجن، فانتقل رجال الشرطة فجر اليوم إلى هناك لمحاصرة الموقع وتنفيذ الاعتقال.

وكانت المحكمة الوطنية الإسبانية، المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب والجريمة المنظمة، أمرت يوم 28 يناير/كانون الثاني الماضي بإيداع هاسل السجن بتهمة تمجيد الإرهاب والسب والقذف ضد النظام الملكي وقوات الأمن التابعة للدولة، وذلك بسبب الكلمات والتعبيرات الواردة في عدد من تغريداته وكلمات أغانيه.

ورفضت هذه المحكمة أمس الطلب الذي تقدم به مغني الراب لتعليق تنفيذ أمر دخوله السجن لحين النظر في الاستئناف الذي تقدم به ضد الحكم الصادر بحقه.

وحاول رجال الشرطة التفاوض مع الأشخاص المتضامنين مع المطرب بمقر الجامعة، والذين أقاموا المتاريس لحمايته وتفادي اعتقاله، وأخيرا خرج المغني من مقر الجامعة ودخل إلى إحدى سيارات الشرطة الواقفة بالمكان بعد أن هتف أمام الكاميرات "لن يُسكتوننا. الموت للدولة الفاشية".

وكان صحفيون وممثلون سينمائيون وكتّاب وغيرهم من الفنانين قد قاموا بحراك خلال الأيام الماضية للمطالبة بالعفو عن هاسل وحماية حرية التعبير في إسبانيا.

وأشارت مجموعة منهم في بيان وقعوا عليه وأصدروه يوم الخميس الماضي، إلى أن "سجن بابلو هاسل يجعلنا جميعا -نحن الأشخاص الذين نحتاج إلى حرية التعبير من أجل ممارسة مهنتنا- أكثر عرضة للخطر".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة