تحذيرات من وفاة أسير فلسطيني مضرب عن الطعام

الأسير أبو هواش واحد من بين نحو 60 أسيرًا ومعتقلًا إداريا نفذوا إضرابات فردية عن الطعام خلال العام الجاري، جُلها كانت ضد سياسة الاعتقال الإداري

Islamic Jihad Chief Ziyad al-Nakhalah waves as he attends the Palestinian factions' meeting over Israel and the United Arab Emirates' deal to normalise ties, in Beirut, Lebanon September 3, 2020. REUTERS/Aziz Taher
النخالة: إذا استشهد الأسير هشام أبو هواش، فإننا سنعتبر ذلك عملية اغتيال قام بها العدو مع سبق الإصرار (رويترز)

حذّر أمين عام حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة -اليوم الخميس- من وفاة الأسير في السجون الإسرائيلية هشام أبو هواش المُضرب عن الطعام منذ 136 يوما.

وقال النخالة -في تصريح صحفي مقتضب- "إذا استشهد الأسير هشام أبو هواش، فإننا سنعتبر ذلك عملية اغتيال قام بها العدو مع سبق الإصرار، وسنتعامل مع الأمر وفقا لمقتضيات التزامنا بالرد على أي عملية اغتيال".

كما قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) إنّ المعتقل أبو هواش يواجه وضعا صحيا حرجا في مستشفى أساف هروفيه الإسرائيلي.

وأضاف -في بيان- أن "الأسير يواصل معركته (إضرابه عن الطعام) لليوم الـ136 على التوالي (…)، ويرفض الاحتلال حتى اليوم الاستجابة لمطلبه المتمثل في إنهاء اعتقاله الإداري".

وأشار إلى أن الأسير أبو هواش واحد من بين نحو 60 أسيرًا ومعتقلًا إداريا نفذوا إضرابات فردية عن الطعام خلال العام الجاري، جُلها كانت ضد سياسة الاعتقال الإداري.

واعتقلت إسرائيل الأسير أبو هواش -وهو أب لـ5 أطفال- في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2020، ومنذ اعتقاله فرضت عليه السجن الإداري بدون محاكمة.

والاعتقال الإداري قرار حبس بأمر عسكري إسرائيلي لمدة تصل إلى 6 أشهر قابلة للتمديد، بزعم وجود تهديد أمني، من دون محاكمة أو توجيه لائحة اتهام.‎

وتعتقل إسرائيل إداريا نحو 500 معتقل فلسطيني، بينهم 4 من القاصرين وأسيرة واحدة، من بين نحو 4550 معتقلا، وفق نادي الأسير.

المصدر : وكالة الأناضول