في قضيتين منفصلتين.. جنايات القاهرة تجدد حبس أبو الفتوح وعلا القرضاوي

كومبو أبو الفتوح وعلا القرضاوي
أبو الفتوح وعلا القرضاوي يتهمان ببث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي (ناشطون)

جددت محكمة الجنايات المصرية -في قضيتين منفصلتين- حبس السياسي المعارض عبد المنعم أبو الفتوح 45 يومًا احتياطيًّا، وكذلك علا القرضاوي، ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، لمدة مماثلة.

ويُتهم أبو الفتوح في قضية "أمن دولة" ببث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، و"مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها مع العلم بأغراضها".

وقال المحامي أحمد أبو العلا ماضي، عضو هيئة الدفاع عن أبو الفتوح، إنه لم يكن موجودا خلال الجلسة في قاعة المحكمة، أو في قفص الاتهام، مما دفعه إلى التقدم بطلب للمحكمة بتأجيل نظر التجديد إلى حين حضور أبو الفتوح من محبسه، إلا أن القاضي أخطره بوجود أبو الفتوح، فاعترض وطلب إثبات غيابه بمحضر الجلسة، فوعده القاضي بإحضاره في آخر الجلسة.

وقال ماضي -عبر حسابه بموقع فيسبوك- "انتظرت حتى الانتهاء من الجلسة، وفوجئت بأن المحكمة لم تحضر أبو الفتوح للجلسة، رغم أن القانون ألزم بحضور المتهمين جلسة التجديد بشخصهم.

وحسب محاميه، فقد أكمل أبو الفتوح 3 سنوات و9 أشهر في الحبس الاحتياطي من دون إحالته للمحاكمة، منذ إلقاء القبض عليه في فبراير/شباط 2018.

وفي اليوم نفسه، جددت محكمة الجنايات حبس علا القرضاوي 45 يومًا احتياطيًّا، بدعوى اتهامها بـ"بث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها".

وقال المحامي أحمد أبو العلا ماضي إن محكمة الجنايات التي نظرت أمر تجديد حبس علا القرضاوي صرحت له بزيارتها ولقائها خلال جلسة التجديد التي كانت أمس الأربعاء، إلا أن الأمن امتنع عن تنفيذ تصريح المحكمة.

وطالب ماضي بصفته محامي السيدة علا القرضاوي بإعمال القانون وتمكين المحامين من لقاء موكليهم وإخلاء سبيل من تجاوزوا المدة القانونية للحبس الاحتياطي منهم.

وأشار أبو العلا ماضي إلى أن علا القرضاوي محبوسة احتياطيا منذ 4 سنوات و4 أشهر على ذمة قضيتين تواجه فيهما اتهامات ببث ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة جماعة إرهابية.

وكانت القرضاوي دخلت في سبتمبر/أيلول الماضي في إضراب عن الطعام اعتراضا على تجديد حبسها بعد إكمالها مدة الحبس المنصوص عليها في القانون بـ24 شهرا، لكنها قررت بعد سوء حالتها الصحية تعليق الإضراب.

المصدر : الجزيرة