العفو الدولية تدعو باكستان لوضع حد للإخفاء القسري

Pakistan Rangers stand guard as protestors block a road linking to Islamabad, to protest the execution of former police guard Mumtaz Qadri, after he was hanged to death in Rawalpindi, Pakistan, 29 February 2016. Pakistan on 29 February hanged the ex-police guard who killed a former governor for opposing the country's controversial blasphemy laws, which impose the death penalty in some cases, officials said. An anti-terror court handed Qadri the death penalty, and his appeal was rejected by the Supreme Court and the president of Pakistan. The execution took place amid tight security around the prison and in the capital. Extra police and paramilitary troops were deployed across Punjab and in the southern city of Karachi, where a group called Sunni Tehreek had threatened protests.
أمنستي: الإخفاء القسري مورس بشكل روتيني من قبل أجهزة المخابرات الباكستانية في إطار الحرب على الإرهاب (الأوروبية)

حثت منظمة العفو الدولية السلطات الباكستانية على أن تضع حدا لاستخدامها "المقيت" للإخفاء القسري، واستعرضت في تقرير الأثر "المدمر" لهذه الممارسة على أسر المُخفين قسرا في باكستان.

ويوثق التقرير "الأشباح الحية" كيف أن الإخفاء القسري لا ينتهك حقوق الإنسان للأفراد المُخفين فحسب، بل يؤثر على الصحة العقلية والبدنية للأسر ووضعها المالي. كما يؤدي إلى وصمة العار والعزلة الاجتماعية.

والإخفاء القسري جريمة بموجب القانون الدولي ينكر فيها وكلاء الدولة احتجاز فرد أو يرفضون تقديم معلومات عن مصيره أو مكان وجوده.

وتقول المنظمة إنه على الرغم من أن ممارسة الإخفاء القسري قديمة في باكستان وترجع إلى منتصف الثمانينيات، فقد استخدمت بشكل روتيني من قبل أجهزة المخابرات الباكستانية منذ بداية ما يسمى "الحرب على الإرهاب" في عام 2001، لاستهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء السياسيين والطلاب والصحفيين، ولا يزال مصير مئات الضحايا مجهولاً.

وأشارت المنظمة إلى أن مقترحا لتجريم الإخفاء القسري ظل غارقًا في العملية التشريعية لأكثر من عامين ونصف العام، علما بأن هذا المقترح لا يتسق والقانون الدولي لحقوق الإنسان وأفضل الممارسات.

وتقول رهاب مهامور، باحثة جنوب آسيا بالإنابة في منظمة العفو الدولية، إن الإخفاء القسري يعد ممارسة قاسية تسببت في آلام لا تمحى لمئات العائلات في باكستان على مدى العقدين الماضيين.

وأضافت أنه علاوة على المعاناة التي لا توصف لفقدان أحد أفراد الأسرة وعدم وجود فكرة عن مكان وجوده أو سلامته، تتحمل العائلات آثارًا أخرى طويلة المدى بما في ذلك اعتلال الصحة والمشاكل المالية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حلف شمال الأطلسي (الناتو) في عملياته العسكرية في العالم متجاوزا أحيانا دور الأمم الممتحدة،

تحت عنوان “لا تراجع عن الحرب على الإرهاب” حذرت تايمز من أن تقاعس الغرب عن أفغانستان سيؤدي إلى عواقب وخيمة. وأضافت أن العواقب المحتملة من سحب القوات من أفغانستان يمكن أن تؤدي إلى انهيار الحكومة الأفغانية ونشوب حرب أهلية في البلاد.

Published On 6/2/2008
r : Richard Holbrooke (C), special U.S. envoy to Afghanistan and Pakistan, Admiral Mike Mullen (L), chairman of the U.S. Joint Chiefs of Staff and Pakistan's Foreign Minister Shah

هيمنت أجواء زيارة المبعوث الأميركي لباكستان وأفغانستان إلى إسلام آباد على مجمل افتتاحيات الصحف الباكستانية الصادرة الخميس وسط إجماع على وجود أزمة ثقة بين واشنطن وإسلام آباد قد تنذر بخسارة الحرب على ما يسمى الإرهاب يصاحبها خلاف على وسائل الحرب وآخر يتعلق بالسياسات.

Published On 11/4/2009
United States Senator John McCain speaks at a United States Studies Centre event in Sydney, Australia, May 30, 2017. REUTERS/Jason Reed

أعلنت باكستان أمس الأحد عن استعدادها لـ”تقوية وتعميق شراكتها” مع الولايات المتحدة الأميركية فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب وتحديدا “التهديد المتنامي المتمثل في توسيع تنظيم الدولة وجوده في المنطقة”.

Published On 3/7/2017
المزيد من حريات
الأكثر قراءة