ميانمار.. الأمم المتحدة تبدي قلقها على المدنيين بعد تعزيزات عسكرية

شامداساني: أعمال العنف والتعزيزات العسكرية أصبحت مثيرة جدا للقلق (غيتي)

أبدى مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قلقه العميق اليوم الجمعة إزاء ما وصفه بنشر جيش ميانمار أسلحة ثقيلة وقوات في مناطق من البلاد تم قطع خدمة الإنترنت عنها.

وقالت المتحدثة باسم حقوق الإنسان بالأمم المتحدة رافينا شامداساني إن المنظمة وثقت هجمات مكثفة للجيش في الشهر الماضي في ولاية تشين ومناطق أخرى مع عمليات قتل وحرق منازل، في محاولة على ما يبدو لقمع المقاومة المسلحة.

وأضافت شامداساني في جنيف أن أعمال العنف والتعزيزات العسكرية أصبحت "مثيرة جدا للقلق من احتمال وقوع هجوم خطير للغاية على السكان المدنيين".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Rohingya refugees stand in a queue to collect relief supplies at a refugee camp in Cox's Bazar, Bangladesh, July 1, 2018. REUTERS/Mohammad Ponir Hossain

اتهمت هيومن رايتس ووتش الأمم المتحدة بتشارك بيانات جمعتها لأكثر من 800 ألف لاجئ روهينغي في بنغلاديش، مع ميانمار -التي فروا منها- من دون علم أصحابها، ودعت لفتح تحقيق في هذه القضية.

Published On 15/6/2021
المزيد من حريات
الأكثر قراءة