بسبب فظائع منسوبة لقوات الأمن.. رايتس ووتش تدعو الأمم المتحدة للضغط على مالي

بعض عناصر الجيش المالي متهمون بممارسة حوادث إعدام وإخفاء قسري (الفرنسية)

حثت منظمة "هيومن رايتس ووتش" (Human Rights Watch) الأمم المتحدة على الضغط على سلطات مالي للتحقيق في حوادث إعدام وإخفاء قسري منسوبة لقوات الأمن، وذلك بالتزامن مع وصول وفد من مجلس الأمن الدولي.

ويضمّ الوفد خصوصا السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، وينتظر أن يحضّ مالي -التي تشهد عنفا جهاديا وعرقيا- على العودة إلى الحكم المدني بعد انقلابين عسكريين في 9 أشهر.

وجاء في بيان لبعثة الأمم المتحدة في مالي أن الوفد "سيلتقي أعلى السلطات المالية فضلا عن العديد من ممثلي المؤسسات الجمهورية، كما سيجتمع المجلس مع الجماعات المسلحة الموقعة (على اتفاق السلام لعام 2015) والمجتمع المدني".

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان إن "على السلطات المالية التحقيق في سلسلة مزاعم عن حوادث إعدام بإجراءات موجزة، وحالات اختفاء قسري واحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي من قبل قوات الأمن الحكومية".

وحضت المنظمة مجلس الأمن الدولي على الاستفادة من زيارته "لضمان وفاء الحكومة بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان والتحقيق في الانتهاكات التي ترتكبها جميع الأطراف، والشروع في الملاحقات القضائية المناسبة".

وتابع البيان أنه "منذ أيلول/سبتمبر اختفى 14 رجلًا على الأقل، شوهدوا آخر مرة أثناء احتجازهم من قبل قوات الأمن، أو ما زالوا رهن الاعتقال بمعزل عن العالم الخارجي".

وأوضحت هيومن رايتس ووتش أنه "عثر على جثث 3 رجال يُزعم أنهم أعدموا بعد اعتقالهم من قبل جنود مطلع أكتوبر/تشرين الأول قرب معسكر الجيش في بلدة سوفارا (وسط البلاد)".

وشددت المنظمة غير الحكومية على أن "الحكومة الانتقالية في مالي يجب ألا تقف مكتوفة اليدين في حين أن جنودها متورطون في سلسلة من الانتهاكات".

وعقب انتشار صور تعذيب وجثث على مواقع التواصل الاجتماعي، قال الجيش المالي في بيان في 13 أكتوبر/تشرين الأول إنه "في ما يتعلق بمشاهد التعذيب، تم الإبلاغ عن الوقائع وتحديد الجناة رسميا"، ثم عوقبوا.

لكنه أكد أنه يقف "ضد المزاعم التي تستهدف اتهامه بعمليات الإعدام التعسفية التي انتشرت صورها على شبكة الإنترنت"، حسب البيان.

 

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Some of nine prisoners, comprising seven Malian, one Nigerois and one Mauritanian, are taken out of a jail at the gendarmerie in the northern Malian city of Gao on February 26, 2013 to be transferred on a military flight to Bamako, where they are to be judged on charges of belonging to the main Islamist armed group, the Movement for Oneness and Jihad in West Africa (MUJAO), an Al-Qaeda offshoot. French and Malian government forces reconquered on January 26 the city opf Gao, two weeks after Paris launched an offensive in the north. AFP PHOTO /JOEL SAGET

اتهمت منظمة العفو الدولية (أمنستي أنترناشيونال) قوات الجيش والأمن الماليين بارتكاب سلسلة من الانتهاكات بحق المدنيين في شمال البلاد، وذلك في تقرير جديد يرصد الحالة الإنسانية هناك بعد مرور خمسة أشهر على التدخل الفرنسي لمطاردة المسلحين الإسلاميين.

Published On 10/6/2013
Fighters from the Tuareg separatist rebel group MNLA drive in the desert near Tabankort, February 15, 2015. Mali's government and Tuareg-led rebels resumed U.N.-sponsored peace talks in Algeria on Monday in pursuit of an accord to end uprisings by separatists seeking more self-rule for the northern region they call Azawad. Picture taken February 15, 2015. REUTERS/Souleymane Ag Anara (MALI - Tags: MILITARY CONFLICT POLITICS)

قال الناطق الرسمي باسم تنسيقية الحركات الأزوادية، إن حصيلة مواجهات وقعت في ليري بالشمال المالي بين التنسيقية وقوات الجيش، تشير إلى قتيل في صفوف المسلحين وعدة قتلى في صفوف الجيش.

Published On 30/4/2015
حركة نزوح شديدة على الطريق الرابط بين موريتانيا وتمبكتو.

واصلت جهات دولية عدة تعبيرها عن قلقها بسبب الأنباء المتواترة عن انتهاكات مستمرة لحقوق الإنسان -من بينها جرائم اغتصاب- يرتكبها جنود ماليون بحق السكان العرب والطوارق، أثناء الحملة الجارية لاستعادة أراضي شمالي البلاد الذي تسيطر عليه جماعات إسلامية.

Published On 28/1/2013
Algerian Prime Minister Abdelmalek Sellal addresses a three-way summit with his Libyan and Tunisian counterparts (not seen) in the Libyan oasis of Ghadames on January 12, 2013. The tripartite meeting is being held to discuss security along their common borders. AFP PHOTO/MAHMUD TURKIA

دعا رئيس الحكومة الجزائرية عبد المالك سلال الأربعاء من العاصمة الموريتانية نواكشوط الأسرة الدولية إلى وقف “الانتهاكات” التي ترتكب في شمال مالي، محذرا من “ردود فعل محتملة ذات طبيعة عنصرية وقبلية”.

Published On 21/3/2013
المزيد من حريات
الأكثر قراءة