المنظمة الدولية للهجرة: نزوح 74 ألف يمني منذ مطلع 2021

النزوح أحد مآسي الحرب في اليمن
النزوح الجماعي للأسر اليمنية يشكل أحد مآسي الحرب المستمرة في البلاد (الجزيرة)

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، نزوح أكثر من 74 ألف يمني منذ مطلع العام الجاري 2021، جراء الصراع المستمر في البلاد.

وقالت المنظمة في تقرير لها، إنه منذ "الأول من يناير/كانون الثاني 2021 حتى التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، رصدت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة نزوح 12 ألفا و413 أسرة، يبلغ إجمالي عدد أفرادها 74 ألفا 487 شخصا".

وأفاد التقرير بأنه "خلال الفترة بين الثالث والتاسع من أكتوبر/تشرين الأول، تم رصد نزوح 504 أسر، عدد أفرادها 3024".

وأوضح أن "العدد الأكبر من النازحين -الذين فروا من منازلهم- تم رصده في محافظات مأرب (وسط) وشبوة (جنوبي شرق) والبيضاء (وسط)".

ومنذ بداية فبراير/شباط الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، وكذلك احتوائها على محطة مأرب للغاز التي كانت -قبل الحرب- تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80% من السكان -البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة- يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تشير الأرقام الجديدة، والواردة بالتقرير الأممي بشأن سوء التغذية الحاد للتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي الصادر هذا العام، إلى معاناة اليمن من ارتفاع معدلات سوء التغذية الحاد الوخيم.

Published On 8/7/2021
المزيد من حريات
الأكثر قراءة