كندا.. منظمة حقوقية تطالب الحكومة بعدم شراء طائرات مسيرة من إسرائيل

الشركة المذكورة تصنع 85% من الطائرات العسكرية المسيرة التي تستخدمها إسرائيل لتعقب وقتل الفلسطينيين (الفرنسية)
الشركة المذكورة تصنع 85% من الطائرات العسكرية المسيرة التي تستخدمها إسرائيل لتعقب وقتل الفلسطينيين (الفرنسية)

دعت منظمة "كنديون من أجل العدالة والسلام في الشرق الأوسط" (CJPME)، الحكومة الكندية إلى إلغاء عقد شراء طائرات مسيرة (من دون طيار) من إسرائيل.

جاء ذلك في منشور للمنظمة على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أمس الجمعة.

وذكر بيان نشرته وكالة الأناضول "أن كندا وقعت عقدا بقيمة 36.16 مليون دولار لشراء طائرات مسيرة من إنتاج شركة "إلبيت سيستمز" (Elbit Systems) ثاني أكبر شركة أسلحة في إسرائيل".

وأوضحت المنظمة أن الطائرات المسيرة التي تشملها الصفقة هي "هيرمس 900″، و"الإصدار المدني" من السلاح الذي استخدمته إسرائيل أثناء الهجوم على المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة الفلسطيني عام 2014.

وذكرت أن "الطائرات الإسرائيلية المسيرة قتلت 164 طفلا فلسطينيا، خلال هجوم إسرائيل على المدنيين الفلسطينيين في غزة عام 2014".

الطائرات الإسرائيلية المسيرة قتلت 164 طفلا أثناء هجومها على غزة عام 2014 (الفرنسية)

وشدد البيان على أن "الشركة الإسرائيلية المذكورة متواطئة بشدة في انتهاكات إسرائيل ضد الفلسطينيين. إذ تصنع 85% من الطائرات العسكرية المسيرة التي تستخدمها إسرائيل لتعقب وقتل الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية".

وتابع "كما تنتج ذخائر الفسفور الأبيض، والأسلحة الكيميائية، والقنابل العنقودية، ورصاص القناصة، والمركبات العسكرية، وهي أمور غير قانونية بموجب القانون الدولي".

وأوضح البيان أن "من غير المقبول أن تشتري كندا طائرات مسيرة من شركة أسلحة إسرائيلية مسؤولة بشكل مباشر عن الانتهاكات الشنيعة لحقوق الإنسان والقانون الدولي. لذلك عليها أن تلغي على الفور اتفاق الصفقة".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه سيكون من الخطأ الفادح أن تعود الإدارة الأميركية الجديدة للعمل بالاتفاق النووي، بينما طالبت طهران واشنطن بالقيام بالخطوة الأولى للعودة إلى الاتفاق.

28/1/2021
المزيد من حريات
الأكثر قراءة