118 منظمة حقوقية تطالب الحكومة الدانماركية بتعزيز الجهود للإفراج عن الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة

الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة (الجزيرة)
الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة (الجزيرة)

دعت 118 منظمة حقوقية دولية وبحرينية الحكومة الدانماركية إلى السعي لتأمين الإفراج "الفوري وغير المشروط" عن الحقوقي عبد الهادي الخواجة (59 عاما) الذي يحمل الجنسيتين البحرينية والدانماركية.

جاء ذلك في رسالة مشتركة إلى رئيسة الوزراء الدانماركية، ميتي فريدريكسن، طالبت بالإفراج عن الخواجة مع مرور 10 سنوات على اعتقاله.

وأوضحت منظمة هيومن رايتس ووتش أن الخواجة يقضي حكما بالمؤبد في سجن "جو" البحريني بسبب نشاطاته السياسية والحقوقية السلمية.

وأوضحت المنظمة أن الخواجة اعتقل في 9 أبريل/نيسان 2011 بسبب دوره في تنظيم تظاهرات ساعية إلى الإصلاح السياسي أثناء الحراك الشعبي المؤيّد للديمقراطية الذي انطلق في فبراير/شباط 2011.

وقالت إن قوات الأمن "اعتقلت الخواجة بعنف، وأخضعته لمزيد من التعذيب الجسدي، والنفسي، والجنسي الشديد. وحكم عليه في يونيو/حزيران 2011، بعد محاكمات ظالمة في محاكم لم تمتثل للقانون الجنائي البحريني أو المعايير الدولية للمحاكمة العادلة".

وشارك الخواجة في تأسيس "مركز الخليج لحقوق الإنسان" و"مركز البحرين لحقوق الإنسان"، وشغل سابقا منصب منسّق الحماية في منظمة "فرونت لاين ديفندرز" (Front Line Defenders) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من 2008 حتى أوائل 2011.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

دعت منظمة “أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” السلطات لوقف التعذيب وسوء المعاملة الذي تمارسه سلطات السجن ضد الشيخ زهير عاشور، وعبرت “أمنستي” في بيان لها عن قلقها البالغ بشأن تعذيبه.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة