بالرسم والموسيقى والأفلام.. مسابقة الحرية للاحتفال بالذكرى العاشرة لثورة يناير

مبادرة الحرية تطلق مسابقة فنية بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة يناير (رويترز)
مبادرة الحرية تطلق مسابقة فنية بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة يناير (رويترز)

أعلنت مبادرة "الحرية" إحياء ذكرى ثورة 25 يناير، بمناسبة مرور 10 سنوات على اندلاعها، من خلال إطلاق مسابقة "الفكرة مش بتموت"، التي تشجع الموهوبين من الشباب في عمر الـ18 عاما.

الإبداع يحيي الثورة

تحيي المبادرة الثورة من خلال الأفكار الإبداعية في 3 مجالات مختلفة، الأول الفن ثنائي الأبعاد مثل الرسم والتصميمات، والثاني هو الموسيقى، وأخيرا من خلال التعبير بالأفلام القصيرة والتي تتضمن أيضا فيديوهات التيك توك على ألا تقل عن 30 ثانية، وأن يكون المحتوى مستلهما من روح ثورة 25 يناير ومن المسابقة ذاتها.

ووضع القائمون على المسابقة عدة شروط للمشاركة بها في فئة واحدة فقط من الفئات الثلاث المذكورة، على أن يكون العمل الإبداعي مخصصا للمسابقة نفسها، والتأكيد على أن آخر موعد لإرسال المشاركات هو 20 يناير/كانون الثاني الجاري في تمام 11:59 بتوقيت واشنطن.

وجاء ضمن شروط المسابقة منع استخدام أي علامات تجارية أو أسماء شركات أو لوغو، وفي حال استخدام موسيقى يجب نسبتها لمصدرها في الفيديو، ومنع الأفكار، بالإضافة لضرورة التوافق مع قوانين الولايات المتحدة الأميركية فلا يروج المحتوى لأنشطة غير قانونية، أو إصدار أحكام مسبقة مبنية على اللون والجنس والدين أو الاستغلال الجنسي والعنف، أو انتهاك حقوق تضمنها القوانين والاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، أو انتهاك الحياة الشخصية لأى فرد، ويمكن لغير المصريين المشاركة في المسابقة.

كما يجب أن يلتزم المتسابق بإرفاق بيان من صفحة واحدة (500 كلمة) عن العمل الإبداعي، يتمحور حول "عن ماذا يعبر العمل"؟ و"ما الذي أوحى لك وألهمك للقيام بهذا العمل؟".

معايير الاختيار والجوائز

وحددت المبادرة عدة معايير للاختيار، منها أن يتوافق العمل الإبداعي مع الفكرة الرئيسية للمسابقة، بالإضافة للحكم على الجودة الفنية والإنتاجية للعمل الإبداعي بناءً على الغرض والمهارة والأسلوب الفني، وجودة التقديم مثل اللمسات الجمالية والتصميم والابتكار بالعمل الإبداعي.

وحددت المبادرة 3 جوائز للفائزين عن كل فئة، فيحصل الفائز في المركز الأول على 2500 دولار، والثاني ألف دولار والثالث 500 دولار.

فكرة حية

وعلق القائمون على المسابقة، من خلال الموقع الخاص بالمبادرة، بأن المصريين في 25 يناير كانوا ضمن الملايين الذين اجتاحوا الشوارع والمدن مطالبين بحقوقهم في الحرية والعيش الكريم بشعارهم "عيش، حرية، عدالة اجتماعية".

ورغم العنف والتهديدات، فإن الفساد ووحشية الشرطة وتقييد الحريات وارتفاع نسبة البطالة والتضخم الاقتصادي وعدم المساواة والكثير من المآسي التي ضيقت العيش على الشعب المصري دفعته نحو الشارع. وتوسعت المظاهرات وعلت النداءات حتى باتت تطالب بإسقاط نظام استمر في الحكم عقودا طويلة.

وبعد 10 سنوات لا يزال الكثيرون منهم في السجون والمنافي يناضلون من أجل إدراك مطلبهم الذي خرجوا من أجله في ذلك الحين. يحول بينهم وبين ذاك الحلم حكومات تحاول بشتى الطرق قمع وقتل فكرة تؤرقهم ليل نهار. الحرية، فكرة لا تزال حية ولم تمت، تحوم في سماء أوطاننا متحيّنةً الفرصة للعودة لميادينها ولتنبض في شوارعها من جديد.

نسعى عبر هذه المسابقة إلى إحياء ذكرى الثورة والمعاني والأفكار التي حلم بها المتظاهرون في مختلف شوارع الربيع العربي، ونؤمن بقوة الفن وسلطته، شاركنا أفكارك وفنّك في مسابقة "الفكرة مش بتموت".

مبادرة الحرية هي حملة غير حزبية تهدف إلى تسليط الضوء على معاناة عشرات الآلاف من السجناء في مصر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة