بعد الهجوم على مبنى الكونغرس.. منظمات حقوقية تدعو المسلمين في أميركا لـ"زيادة اليقظة"

مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية دعا الجالية المسلمة لتوخي الحذر وتجنب المباني الحكومية ومحيطها حتى بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأميركا (الأوروبية)
مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية دعا الجالية المسلمة لتوخي الحذر وتجنب المباني الحكومية ومحيطها حتى بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأميركا (الأوروبية)

حذّر مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية من إمكانية حدوث أعمال عنف ينفذها المتطرفون البيض، وقد يكون المسلمون هدفهم التالي.

ويقول موقع "ميدل إيست آي" (middleeasteye) البريطاني، إن مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية الرائد في مجال الحقوق المدنية دعا المسلمين إلى "اليقظة" حتى نهاية تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، وسط تزايد التهديد الذي تشكله أعمال العنف التي ترتكبها الجماعات المؤمنة بسيادة البيض.

وأعرب مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية -أول أمس الأربعاء- عن قلقه إزاء تزايد التهديد الذي يشكله العنف والاحتجاجات المسلحة في جميع عواصم الولايات الخمسين، التي تسبق يوم التنصيب، ودعا إلى تعزيز الأمن في المساجد.

توخي الحذر

وفي بيان أصدره، قال حذيفة شهباز، منسق البحوث والدعوة في مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية، إنه "بالنظر للتهديدات الحقيقية بحدوث أعمال عنف في الأسبوع المقبل، فإننا ندعو جميع أفراد الجالية المسلمة إلى توخي المزيد من الحذر وتجنب المباني الحكومية والمناطق المحيطة بها حتى بعد تنصيب الرئيس بايدن"، مضيفًا "كما ندعو الزعماء الدينيين إلى إعادة النظر وتعزيز أمن المساجد، ولا سيما تلك التي تقع في عواصم الولايات".

وحثّ شهباز المساجد والمؤسسات الإسلامية الأخرى على اتخاذ الإجراءات المذكورة في كتيب مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية "أفضل الممارسات في المسجد وسلامة المجتمع".

مسؤولو الأمن حذّروا  المشرعين من التهديدات الإضافية التي من شأنها أن تزعزع استقرار البلاد قبل تنصيب بايدن في 20 يناير/كانون الثاني الجاري (الأوروبية)

أعمال عنف محتملة

ووفقًا لتقرير صادر عن موقع "أخبار ياهو"، يتوقع مكتب التحقيقات الفدرالي ارتكاب مؤيدي الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب أعمال عنف محتملة، وتم وضع خطط طوارئ تحسبا لحدوث أي اضطرابات كبرى. كما أشار التقرير إلى أدلة تؤكد وجود تهديدات حقيقية ترتبط بتاريخ 17 يناير/كانون الثاني الجاري في مباني ولايتي ميشيغان ومينيسوتا.

وهدّد أعضاء حركة "بوغالو" (Boogaloo) اليمينية المتطرفة بتنظيم "مسيرة مسلحة" في كامل البلاد نحو "كابيتول هيل" في واشنطن العاصمة وجميع عواصم الولايات الخمسين في 17 يناير/كانون الثاني الجاري.

شغب في الكونغرس

وفي الأسبوع الماضي، اقتحم أنصار ترامب الغاضبون مبنى الكابيتول، وتجولوا في قاعاته وهم يصرخون ويلوّحون بالأعلام واللافتات التي تدعم ترامب، والمرتبطة بجماعات اليمين المتطرف.

وأدت أعمال الشغب إلى وقف مداولات الكونغرس بشأن الطعون في فوز جو بايدن بالهيئة الانتخابية، بعد فترة وجيزة من اقتحام أنصار ترامب للكابيتول واشتباكهم مع عناصر الشرطة داخله، سعيا لوقف التصديق على فوز جو بايدن بالرئاسة.

إلى ذلك، حذّر مسؤولو الأمن المشرعين من التهديدات الإضافية التي من شأنها أن تزعزع استقرار البلاد قبل تنصيب بايدن في 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر : ميدل إيست آي

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة