بسبب الإهمال في المعتقل.. أسير محرر يتوفى بسبب المرض

صورة للأسير محمد صلاح الدين
صورة للأسير محمد صلاح الدين (مواقع التواصل الاجتماعي)

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين على صفحتها في فيسبوك أمس الاثنين باستشهاد الأسير المحرر محمد صلاح الدين من بلدة حزما، بسبب معاناته من مرض السرطان ومضاعفاته خلال فترة اعتقاله.

ولفتت الهيئة إلى أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير صلاح الدين قبل عدة أشهر بعد أن استشرى المرض في جسده ولم تقدم له العلاجات اللازمة خلال اعتقاله، بل مارست إهمالا طبيا متعمدا وحقيقيا بحقه.

وأوضحت أن الأسير صلاح الدين (20 عاما) من سكان بلدة حزما شمال مدينة القدس المحتلة كان قد اعتقل منذ 7 أبريل/نيسان 2019، وحكم عليه بالسجن لمدة عامين، وأفرج عنه بعد أن بذلت الهيئة جهودا قانونية كبرى للإفراج عنه بسبب وضعه الصحي الخطير.

وحمل رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر سلطات الاحتلال وإدارة سجونها المسؤولية الكاملة عن حياة المحرر الشهيد صلاح الدين الذي مورست بحقه جريمة طبية متعمدة أدت إلى استشهاده اليوم.

يذكر أن قرابة 700 أسير في سجون الاحتلال هم من الأسرى المرضى، منهم 280 يعانون من أمراض صعبة ومزمنة، وأكثر من 12 يعانون من أمراض سرطانية مختلفة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

الافراج عن الاسير ماهر الاخرس ونقله للمستشفى للعلاج

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس (49 عاما) بعد اعتقال دام 4 أشهر، خاض جلها في الإضراب عن الطعام رفضا لاعتقاله.

Published On 26/11/2020
في ظل انتشار كورونا.. هكذا يعيش الأسرى الفلسطينيون بالسجون الإسرائيلية

طالب نادي الأسير الفلسطيني مجددا منظمة الصحة العالمية بضرورة الضغط على الاحتلال جديا من أجل السماح بوجود لجنة طبية محايدة تشرف وتراقب على عملية إعطاء اللقاح ضد فيروس كورونا للأسرى في سجون الاحتلال.

Published On 24/12/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة