مصر.. وفاة الدكتور عمرو أبو خليل داخل سجن العقرب وناشطون يتحدثون عن مشادة أودت بحياته

قال ناشطون ومعارضون مصريون إن استشاري الطب النفسي الدكتور عمرو أبو خليل توفي اليوم الأحد داخل محبسه في سجن العقرب بالقاهرة، ليصبح أحدث حالة ضمن مئات الوفيات بالسجون المصرية جراء الإهمال الطبي أو التعذيب وفقا لمنظمات حقوقية.

وقد نعاه ناشطون بالقول إنه مات جراء الإهمال الطبي بعد عام من السجن، وأكدوا أنه لم تكن له أي تهمة لكن السلطات سجنته انتقاما من شقيقه هيثم أبو خليل الحقوقي والناشط السياسي والإعلامي الموجود خارج البلاد.

من جهتها، قالت منصة "نحن نسجل" التي ترصد انتهاكات حقوق الإنسان إن عمرو أبو خليل توفي "متأثرا بأزمة قلبية بعد مشادة كلامية بينه وبين إدارة السجن اعتراضا منه على منع دخول الأدوية للمعتقلين ومنع نزولهم مستشفى السجن للعلاج".

وأشارت إلى أن السلطات اعتقلته يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي من داخل عيادته بعد اقتحامها وترويع المرضى.

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي