جماعة حقوقية: مصر تعتقل مئات على خلفية احتجاجات ضد السيسي

وقائع الاعتقال تأتي بعد تشديد الإجراءات الأمنية بعد خروج مظاهرات بالقاهرة ومدن أخرى (الجزيرة)
وقائع الاعتقال تأتي بعد تشديد الإجراءات الأمنية بعد خروج مظاهرات بالقاهرة ومدن أخرى (الجزيرة)

قالت جماعة حقوقية اليوم الاثنين إن السلطات المصرية اعتقلت ما لا يقل عن 382 شخصا منذ 20 سبتمبر/أيلول الجاري وسط تقارير عن مظاهرات محدودة ومتفرقة مناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتأتي وقائع الاعتقال بعد تشديد الإجراءات الأمنية في الذكرى الأولى لمظاهرات نادرة خرجت في القاهرة ومدن أخرى تلبية لدعوة وجهها في سبتمبر/أيلول من العام الماضي المقاول والممثل السابق محمد علي، الذي يعيش خارج البلاد حاليا.

ودعا علي، الذي نشر مقاطع مصورة على الإنترنت ينتقد فيها السلطات، إلى مزيد من الاحتجاجات هذا الشهر.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي منذ 20 سبتمبر/أيلول الحالي مقاطع مصورة لمظاهرات عديدة محدودة للغاية شارك فيها عشرات الأشخاص في أنحاء متفرقة من البلاد.

وقالت المفوضية المصرية للحقوق والحريات إنها وثقت بشكل مباشر 249 حالة اعتقال خلال الأيام التسعة الماضية، مضيفة أن محامين وجماعات حقوقية وثقوا 133 حالة أخرى.

وقال مكتب النائب العام أمس الأحد إنه أمر بالإفراج عن 68 "طفلا" محتجزين لمزاعم عن مشاركتهم في "أحداث الشغب التي وقعت خلال الفترة الأخيرة".

ويقول نشطاء إن الاحتجاجات ترجع في جانب منها إلى الإحباط من الوضع الاقتصادي الذي تسببت جائحة فيروس كورونا في تدهوره، وإلى حملة حكومية كبرى لفرض غرامات أو هدم مساكن غير مرخصة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت مصادر حقوقية مصرية إن نيابة أمن الدولة قررت حبس المحامي البارز سعيد أباظة على ذمة التحقيق بتهمة إثارة الرأي العام، وذلك على خلفية انتقادات للسلطة، خصوصا ما يعرف بقانون التصالح في مخالفات البناء.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة