احتجاجات في كاليه بفرنسا ضد قرار محلي بحظر تقديم الطعام للمهاجرين

أعلى محكمة إدارية في فرنسا رفضت تعليق القرار الذي أصدره محافظ المنطقة بحظر تقديم الطعام للمهاجرين في وسط كاليه (الفرنسية)
أعلى محكمة إدارية في فرنسا رفضت تعليق القرار الذي أصدره محافظ المنطقة بحظر تقديم الطعام للمهاجرين في وسط كاليه (الفرنسية)

نظم نحو 250 ناشطا فرنسيا السبت احتجاجا في ميناء كاليه (شمالي فرنسا) ضد قرار محلي بحظر تقديم الطعام للمهاجرين في وسط المدينة.

كما استنكر أعضاء نحو 70 جمعية خيرية ومؤسسة حقوقية ما وصفوه بفشل المسؤولين المحليين حتى في توفير أدنى الخدمات الأساسية للمهاجرين الذين يعيشون في المدينة وحولها.

والجمعة، رفضت أعلى محكمة إدارية في فرنسا تعليق القرار الذي أصدره محافظ المنطقة بحظر تقديم الطعام للمهاجرين في وسط كاليه، وهو قرار أثار غضب الناشطين الحقوقيين.

ودافع مسؤولون محليون عن قرار حظر إطعام المهاجرين في وسط المدينة، وضمن حدود معينة، باعتبار أنه ضروري للحفاظ على النظام العام، وأيضا لضمان تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي بشكل صحيح لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأضافوا أن النشطاء أحرار في تقديم المساعدة للمهاجرين خارج المنطقة المحددة.

ويتواجد حول ميناء كاليه نحو 1200 مهاجر من دول عدة، بينها إيران والعراق وأفغانستان والسودان وإريتريا، ومعظمهم ينتظرون فرصة عبور المانش للوصول إلى بريطانيا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

طالب وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الاتحاد الأوروبي باتخاذ المزيد من التدابير لمكافحة الإرهاب، ومواجهة أزمة اللاجئين، وذلك قبل أسبوع من الاجتماع الذي سيجمعه بنظرائه الأوروبيين بأمستردام. تقرير: رفيعة الطالعي. تاريخ البث: 20/1/2016.

تظاهرت مجموعات من اللاجئين في مدينة لوزان السويسرية مطالبين بتسوية أوضاعهم، وانتقدوا اتفاقية دبلن التي تحصر حق التقديم للجوء في أول بلد يدخله اللاجئ. ومن ناحية أخرى استخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة بمخيم كاليه. تقرير: محمد الطيب

المزيد من حريات
الأكثر قراءة