في جمعة الغضب.. مراكز حقوقية تطالب السلطات المصرية باحترام الحق في التظاهر

مناطق عديدة في مصر شهدت إجراءات أمنية غير مسبوقة استعدادا لمظاهرات جمعة الغضب (الجزيرة)
مناطق عديدة في مصر شهدت إجراءات أمنية غير مسبوقة استعدادا لمظاهرات جمعة الغضب (الجزيرة)

طالبت 3 منظمات حقوقية دولية في بيان مشترك الحكومة المصرية باحترام الحق في التظاهر، ووقف الاعتداءات على المتظاهرين ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي في "جمعة الغضب".

والمنظمات الموقعة على البيان هي: مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان (JHR) ومقرها إسطنبول، ومركز الشهاب لحقوق الإنسان (SHR)، ومنظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان (SPH)، ومقرهما لندن.

وجاء البيان -الذي وصلت الجزيرة نت نسخة منه- أنه في إطار متابعة المنظمات لدعوات التظاهر "السلمي" في العديد من الأماكن داخل مصر، رُصدت حالات اعتقال تعسفية لعددٍ من المواطنين -بينهم أطفال- تجاوز عددهم 400 حالة. وتم عرض بعضهم على نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة، ووجهت لهم تهم التظاهر من دون تصريح، وإتلاف مرافق عامة.

إضافة إلى ذلك، تم استدعاء 16 مواطنًا لقسم الشرطة في محافظة بورسعيد، والقبض عليهم وإحالتهم للنيابة وحبسهم احتياطيًّا. هذا وقد رصد إطلاق رصاص مطاطي وقنابل مسيلة للدموع على بعض تجمعات سلمية.

وطالبت المنظمات الحقوقية الشرطة المصرية بوقف كافة الاعتداءات على المظاهرات السلمية، وعدم استعمال القوة في فض تلك التجمعات السلمية، وضرورة احترام الحق في التعبير عن الرأي والتجمع السلمي، ما دام أنه يتم في الإطار السلمي، وهو الحق المنصوص عليه صراحة في الدستور والمواثيق الدولية التي صدقت عليها مصر.

كما طالبت بالإفراج الفوري عن كافة من تم القبض عليهم خلال الأيام الماضية، ووقف حملة الاعتقالات التعسفية للمواطنين، خاصة الأطفال منهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة