حملة دولية: تدهور صحة المعتقل الإماراتي أحمد منصور

أحمد منصور يقضي حكما بالسجن 10 سنوات (ناشطون)
أحمد منصور يقضي حكما بالسجن 10 سنوات (ناشطون)

قالت الحملة الدولية من أجل الحرية في الإمارات إن المعتقل الإماراتي أحمد منصور لا يزال في العزل الانفرادي داخل سجن الصدر، وإن صحته تتدهور.

وأشارت الحملة في تغريدة على تويتر إلى أن منصور يقبع في زنزانة ضيقة من دون سرير، ولم يسمح له بالحصول على الكتب ولا أشعة الشمس، أو بالخروج للهواء الطلق.

وأكدت الحملة أن الظروف السيئة لاحتجاز الحقوقي الإماراتي أحمد منصور أدت إلى تدهور حالته الصحية.

وفي وقت سابق، دعت أكثر من 140 منظمة حقوقية في رسالة مفتوحة حكومة الإمارات العربية المتحدة إلى إنهاء الاحتجاز غير القانوني للناشط الحقوقي أحمد منصور، والإفراج عنه من دون قيد أو شرط.

واتهمت المنظمات السلطات الإماراتية بسجن الناشط وإدانته فقط بسبب عمله السلمي في مجال حقوق الإنسان، وممارسة حقه في حرية التعبير.

وكان الناشط الإماراتي -الذي يقضي حكما بالسجن 10 سنوات- اعتقل في 20 مارس/آذار 2017، وبعد مرور عام أدانته المحكمة أواخر مايو/أيار 2018 بتهم غامضة؛ من بينها الإساءة إلى هيبة ومكانة الدولة ورموزها، ونشر معلومات مغلوطة لإلحاق الضرر بسمعة الإمارات في الخارج، وتصويرها على أنها أرض بلا قانون.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة