الأمم المتحدة: تأجيل مساعدات طبية عاجلة بسبب إغلاق مطار صنعاء

صورة أرشيفية لموظفي الصليب الأحمر في مطار صنعاء (رويترز)
صورة أرشيفية لموظفي الصليب الأحمر في مطار صنعاء (رويترز)

قالت الأمم المتحدة إن تعليق الرحلات الجوية في مطار صنعاء الدولي أدى إلى تأجيل وصول 207 أطنان من المساعدات الطبية لمواجهة وباء كورونا في اليمن.

وحسب بيان مقتضب صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، فإن تعليق الرحلات الجوية إلى مطار صنعاء في 9 سبتمبر/أيلول الجاري أدى إلى تأجيل وصول 207 أطنان من معدات مواجهة فيروس كورونا، كما أدى إلى تأجيل وصول عاملين في المجال الإنساني.

وفي 9 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلن الحوثيون إغلاق مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الإنسانية الأممية، بسبب نفاد الوقود.

ويعد مطار صنعاء الدولي منفذا أساسيا لنقل مساعدات أممية وأخرى لمنظمات دولية كالصليب الأحمر، وأطباء بلا حدود، إضافة إلى نقل الموظفين الأمميين.

‎وحتى مساء الأحد، سجل اليمن 2026 إصابة بفيروس كورونا، بينها 586 وفاة، و1227 حالة تعاف.

ولا يشمل ذلك مناطق سيطرة الحوثيين الذين أعلنوا حتى 18 مايو/أيار الماضي، تسجيل 4 إصابات بكورونا بينها حالة وفاة، وسط اتهامات رسمية وشعبية للجماعة بالتكتم على العدد الحقيقي للضحايا.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اعتبرت الحكومة اليمنية أن التعديلات على مقترحات مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لحل أزمة البلاد، منحازة لجماعة الحوثي، بينما اتهمت الجماعة التحالف السعودي الإماراتي بالفشل في إدارة الصراع.

أظهرت صور أقمار اصطناعية حصلت عليها وحدة الرصد والتحقق في الجزيرة "سند" استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية قبالة سواحل البحر الأحمر، ومنعها من الوصول لميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة