بعد وفياتهم الهائلة بسبب كورونا.. دعوة أممية لإعادة رسم العلاقة بالمسنين

الأمم المتحدة: معدلات وفيات المسنين بلغت مستويات غير معقولة بدول متقدمة (رويترز)
الأمم المتحدة: معدلات وفيات المسنين بلغت مستويات غير معقولة بدول متقدمة (رويترز)

دعت الأمم المتحدة إلى إعادة التفكير بإمعان في العلاقة بكبار السن بعد "حصيلة الوفيات الهائلة الناجمة عن مرض كوفيد-19" في دور المسنين بشتى أنحاء العالم التي "سلبتنا جيلا من الحكمة".

وفي كلمة ألقاها عن تداعيات جائحة فيروس كورونا على حقوق الإنسان بالمقر الأممي في جنيف، حث مايكل ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية الدولَ على اعتبار العناية بالمسنين "مسألة حقوقية".

ومعدلات الوفيات في دور الرعاية "مرتفعة" لأسباب منها أن كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالمرض، كما أن التحرك لمواجهة الأمر كان منعدما، مما أدى لامتلاء بعض المراكز بجثث تُركت في الغرف دون التعامل معها، حتى في بعض الدول الغنية.

وعاد ريان ليقول "نحتاج إلى إعادة التفكير بإمعان في علاقتنا بالأجيال الأكبر سنا، وطريقة تقديمنا الرعاية لهذا الجيل".

وأضاف "علينا أن ننظر لاحتياجات جيل المسنين على أنها مسألة حقوق" وذكر منها "الحصول على الرعاية وفي التواصل الاجتماعي".

وأكد أن معدلات الوفيات في دور الرعاية مرتفعة، وتصل إلى 80% من الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في بعض الدول عالية الدخل، دون أن يذكر أسماء.

ودعا المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة في كلمته لتوفير حماية أفضل للسجناء والمهاجرين والعاملين بالرعاية الصحية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أصبح عمل ساعي البريد في فرنسا لا يقتصر على توصيل الرسائل فقط، بل امتد ليشمل الاعتناء بكبار السن أيضا. وأطلقت شركة البريد الفرنسية خدمة "التفقد الأبوي" لطمأنة عائلات المسنين على أحوالهم وصحتهم.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة