منظمة حقوقية تطالب بإطلاق سراح محام اختطفته قوات حفتر

منظمات حقوقية محلية ودولية رصدت انتهاكات قوات حفتر بحق مدنيين وناشطين بالشرق الليبي (رويترز)
منظمات حقوقية محلية ودولية رصدت انتهاكات قوات حفتر بحق مدنيين وناشطين بالشرق الليبي (رويترز)

طالبت منظمة "رصد الجرائم الليبية" بإطلاق سراح محام اختطفته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قبل 3 أيام بمدينة بنغازي شرقي البلاد.

وقالت المنظمة غير الحكومية، في تغريدات لها بالإنجليزية عبر حسابها بموقع تويتر، إنها تابعت "اختطاف المحامي علي بلراس علي من قبل مسلحين تابعين لقوات حفتر في بنغازي، يوم 8 سبتمبر/أيلول الجاري، ولا يزال مصيره مجهولا".

وأضافت "ندعو قوات حفتر إلى الإفراج الفوري عن المحامي، ونحملهم المسؤولية عن سلامته، كما نطالب بوقف ظاهرة الخطف والاعتقال التعسفي شرق ليبيا".

ولم تتضح على الفور أسباب اختطاف المحامي، لكن منظمات حقوقية محلية ودولية رصدت انتهاكات عدة بحق مدنيين وناشطين في الشرق الليبي من قبل قوات حفتر، على خلفية صدور مواقف معارضة منهم، ورافضة للأوضاع المعيشية المتردية بالمنطقة.

وسجلت منظمة "رصد الجرائم الليبية" اعتقال الناشط المدني أحمد فرج زاكي (44 عاما)، من مدينة طبرق (شرق)، من قبل جهاز الأمن الداخلي، في 6 سبتمبر/أيلول الجاري، على خلفية تصويره ونشره مقطعا مصورا أثناء مشاركته في الاحتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية بالمدينة.

ولليوم الثاني على التوالي، تواصلت في بنغازي، أمس الجمعة، احتجاجات غاضبة ضد تردي الخدمات وتدني مستوى المعيشة في المدينة الخاضعة لسيطرة قوات حفتر.

ويقول مواطنون في بنغازي إن المدينة تشهد انقطاعا للتيار الكهربائي يمتد لفترات طويلة يوميا، فضلا عن ارتفاع أسعار الوقود والسلع والمواد الغذائية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

عبّرت بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا عن قلقها إزاء استمرار “الاختفاء القسري” للنائبة البرلمانية سهام سرقيوة، وطالب برلمانيون أوروبيون بالإفراج الفوري عن النائبة التي اختطفت من منزلها ببنغازي قبل عام.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة