بالفيديو وثقوا جريمتهم.. جنود إسرائيليون يهينون عمالا فلسطينيين أثناء توجههم لأعمالهم ويسرقون أموالهم

قام 5 من جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال الأسابيع الماضية، بالتنكيل بعمال فلسطينيين خلال توجههم إلى أماكن عملهم في إسرائيل، وسلبوا أموالهم تحت تهديد السلاح.

وقد اعتقلت الشرطة العسكرية الإسرائيلية هؤلاء الجنود، وهم ينتمون لوحدة حرس الحدود، ووجهت لهم اتهامات، بعد تحقيق سري استمر أسابيع، تكشفت خلاله تفاصيل جريمتهم التي وثقوها بهواتفهم النقالة.

يمر يوميا عبر حواجز الاحتلال أو من خلال فتحات في جدار الفصل عشرات آلاف العمال الفلسطينيين في الطريق إلى العمل في إسرائيل.

مجدي قطيط أحد الذين نُكّل بهم، يقول إن الجنود استمروا بتعذيبه فترة طويلة رغم أنه توسل لهم بتركه، وأنه متوجه لإحضار لقمة عيش أولاده.

ووقعت أحداث الجريمة قرب حاجز ميتار العسكري (جنوبيَّ الضفة الغربية)، حيث كان جنود تابعون لوحدة حرس الحدود يوقفون العمال الفلسطينيين العُزّل لدى مرورهم عبر فتحات في الجدار حين كان الحاجز مغلقا بسبب إجراءات الاحتياط من فيروس كورونا، وقد اعتدوا عليهم بالضرب وسرقوا منهم أموالهم أيضا.

ويقول محمد رحال -وهو محامي الدفاع عن بعض العمال- "سوف نطالب بإنزال أقصى العقوبة على الجنود؛ لأن أعمالهم تمثل أعمال عصابة، وليس أفراد شرطة".

ويرى البعض أن "هذه الجرائم ليست استثناء لكنها مرآة تعكس ثقافة العنف والكراهية لدى جنود ينشأون على اعتبار العرب أعداء لهم، فيصلون إلى مواقعهم العسكرية مشبيعن بروح العدوانية وازدراء الفلسطينيين ونفي وجودهم".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

جدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تأكيد معارضة بلاده أي تحقيقات تقوم بها المحكمة الجنائية الدولية في الأراضي المحتلة، ووصفها بغير الشرعية.

16/5/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة