سخر من محمد بن زايد.. دعوة للإفراج الفوري عن رسام الكاريكاتير الأردني عماد حجاج

تضامن واسع مع عماد حجاج ووقفات من الصحفيين أمام قصر العدل أثناء عرضه على القضاء اليوم (الجزيرة)
تضامن واسع مع عماد حجاج ووقفات من الصحفيين أمام قصر العدل أثناء عرضه على القضاء اليوم (الجزيرة)

طالب مركز حماية وحرية الصحافيين في الأردن بالإفراج الفوري عن رسام الكاريكاتير عماد حجاج، الذي احتُجز أمس الأربعاء على ذمة قضية نشر إلكترونية، وأحيل اليوم إلى محكمة أمن الدولة بتهمة تعكير صفو العلاقات مع دولة شقيقة.

وأكد المركز أن التقاضي واللجوء للمحاكم حق للجميع إلا أن التوقيف والاحتجاز "انتهاك وعقوبة مسبقة وسالبة للحريات".

وكان فنان الكاريكاتير عماد حجاج نشر على موقعه الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي كاريكاتيرا يسخر فيه من ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، متخذا من طلب إسرائيل من الولايات المتحدة عدم بيع الإمارات طائرات "إف-35" العسكرية، مادة لذلك.

وقال مركز حماية الصحفيين إنه تلقى أمس اتصالا من زوجة الزميل حجاج أفادت خلاله بأن حجاج تعرض للاحتجاز من قبل دورية شرطة على طريق الغور أثناء عودتهما إلى عمان، وأنه نُقل إلى شرطة وسط عمان.

وأكد المركز أنه تواصل مع وزير الداخلية، ووزير الدولة لشؤون الإعلام، حيث بين وزير الداخلية أن هناك شكوى مرفوعة بحق حجاج في وحدة الجرائم الإلكترونية.

وتابع المركز "تواصلت الجهود لتأمين الإفراج عن الزميل حجاج، إلا أنه تم التحفظ عليه في وحدة الجرائم الإلكترونية لحين عرضه اليوم على المدعي العام".

وذكرت إذاعة حياة أف أم الأردنية أن المدعي العام أحال قضية عماد حجاج إلى محكمة أمن الدولة بتهمة تعكير صفو العلاقات مع دولة شقيقة، من جهتها قالت قناة رؤيا التلفزيونية الأردنية الخاصة إن المدعي العام وجه تهمة القيام باعمال وكتابات من شأنها تعكير صفو العلاقات مع دولة شقيقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت النقاب عن أن الموساد وبعلم من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مارس وعلى مدار العامين الماضيين ضغطا على القيادات الأمنية الإسرائيلية للموافقة على بيع أسلحة متطورة للإمارات.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة