في مشهد متكرر بمصر.. وفاة سجين سياسي بسجن طرة بعد اختفائه

epa03832658 Egyptian army soldiers stand guard in front of the Torah prison, where former Egyptian President Hosni Mubarak is being held, in Cairo, Egypt, 21 August 2013. A Cairo court on 21 August ordered the release of former Egyptian president Hosny Mubarak, as the military-backed authorities arrested more Islamists. The Appeals Court accepted a petition for Mubarak to be freed, after he settled a corruption case by repaying the presents he had received from a state media company. It was not clear if 85-year-old will be released immediately. The court action is likely to further inflame tensions between Egypt's new government and Islamists, who accuse the authorities of seeking to revive the Mubarak-era regime. Mubarak ruled Egypt from 1981 until a popular uprising forced him to step down in February 2011. He is being retried on charges of failing to stop protester deaths during the uprising against his rule. EPA/KHALED ELFIQI
المعتقلون في السجون المصرية يعانون من تدهور أوضاعهم الصحية والإهمال الطبي المتعمد (وكالة الأنباء الأوروبية)

أفادت مصادر حقوقية بأن المعتقل المصري مصطفى الجبروني توفي داخل سجن طرة، في تكرار لمشهد متواصل لوفيات معتقلين داخل السجون المصرية.

وقالت المصادر الحقوقية إن الجبروني توفي إثر تعرضه لصعق كهربائي داخل زنزانته، بعد لمسه "الكاتيل" (مسخن الماء الكهربائي) بيديه المبللتين.

وكان السلطات المصرية أخفت الجبروني قسرا منذ أوائل مارس/آذار الماضي، ولم يظهر إلا بعد شهرين في نيابة أمن الدولة العليا.

وبحسب المصادر الحقوقية، لم تكتشف وفاته الغامضة إلا الأسبوع الماضي في أعقاب قرار وزارة الداخلية السماح بعودة الزيارات للسجون، والتي علقت في وقت سابق بسبب جائحة كورونا.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في بيان، إنه "تم نقل الجبروني منذ عدة أيام من مقر احتجازه بدمنهور إلى سجن طرة من دون إخطار محاميه أو أسرته".

وتابعت أن أحد أفراد عائلته توجّه في وقت سابق لزيارته. وبالسؤال عن مكان احتجازه بسجن طرة، أُخبر أنه متوفى منذ العاشر من الشهر الجاري بمستشفى السجن، ويوجد جثمانه حاليا في مشرحة زينهم.