نادي الصحافة الأميركي يطالب مصر بالإطلاق الفوري لصحفي الجزيرة محمود حسين

حسين اعتُقل خلال زيارته مصر لتفقد عائلته (الجزيرة)
حسين اعتُقل خلال زيارته مصر لتفقد عائلته (الجزيرة)

قال رئيس نادي الصحافة الوطني الأميركي، ورئيسة معهد الصحافة التابع له، إن على السلطات المصرية أن تطلق فورا سراح الصحفي في قناة الجزيرة، الزميل محمود حسين، المعتقل في مصر منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة دون محاكمة.

وأوضح مايكل فريدمان، رئيس نادي الصحافة، أن سجن حسين المطول ينتهك القانون المصري الذي يحدد الفترة القصوى للحجز قبل المحاكمة في القضايا الجنائية بـ 620 يوما.

من جهتها، قالت أنجيلا غراي-لينغ كين، رئيسة معهد الصحافة في النادي، إن مصر تصنَّف بانتظام بين الدول التي تملك أسوأ السجلات في حرية الصحافة، وقضية حسين توضح السبب.

ولفت بيانٌ صادر عن جون دونيلي رئيس لجنة الحريات الصحافية في نادي الصحافة الوطني الأميركي إلى أن حسين اعتُقل خلال زيارته لبلاده لتفقد عائلته، واحتُجز في الحبس الانفرادي وحُرم من العلاج الطبي.

وأشار البيان إلى أن 25 صحافيا على الأقل ما يزالون معتقلين في السجون المصرية، مذكرا بحالة الصحافي محمد منير الذي ظهر على قناة الجزيرة إثر إصابته بفيروس كورونا ويبدو أنه أصيب به خلال احتجازه لنحو شهر قبل محاكمته.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة