قررت نظرها بشكل فردي.. محكمة إسرائيلية ترفض التماسات جماعية بصفقة "وفاء الأحرار"

صفقة وفاء الأحرار كانت انتصارا كبيرا للفلسطينيين لكن إسرائيل عادت والتفت عليها عبر الاعتقالات (الجزيرة)
صفقة وفاء الأحرار كانت انتصارا كبيرا للفلسطينيين لكن إسرائيل عادت والتفت عليها عبر الاعتقالات (الجزيرة)

قال نادي الأسير الفلسطيني إن المحكمة الإسرائيلية العليا رفضت النظر في التماس جماعي للأسرى المحررين بصفقة "وفاء الأحرار"، وقررت النظر في التماساتهم بشكل فردي.

وذكر النادي أن المحكمة كانت أرجأت النظر عدة مرات منذ أكثر من عام في التماس الأسرى المحررين الذين أفرج عنهم في إطار صفقة تبادل مع حماس قبل نحو ثماني سنوات.

وبناء على قرارها نظرت المحكمة، في ملف الأسير إبراهيم المصري من رام الله، ورفضت التماسه متذرعة بالادعاءات الواردة في ملفه، علما أن الأسير المصري أعيد اعتقاله في يونيو/حزيران 2014، وفي عام 2015 أعاد الاحتلال بحقه حكمه السابق والبالغ مؤبدين و20 عاما، وقضى قبل تحريره في الصفقة 17 عاما.

وأشار النادي إلى أن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال أكثر من 50 محررا من صفقة "وفاء الأحرار" كرهائن، وهم من أصل قرابة 70 محررا جرى اعتقالهم منذ يونيو/حزيران عام 2014، من بينهم الأسير نائل البرغوثي الذي يقضي أطول فترة اعتقال في الأسر ومجموعها أكثر من 40 عاما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة