تجديد حبس الصحفي المصري هيثم حسن

الصحفي المصري هيثم حسن معتقل منذ ثلاثة أشهر (مواقع التواصل الاجتماعي)
الصحفي المصري هيثم حسن معتقل منذ ثلاثة أشهر (مواقع التواصل الاجتماعي)

قالت مصادر حقوقية إن نيابة أمن الدولة في مصر قررت اليوم تمديد حبس الصحفي هيثم حسن لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق في القضية رقم 586 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

وذكرت المصادر أن تمديد الحبس تم دون إحضار حسن من محبسه ودون حضور محاميه أو سماع دفاعه.

وكانت النيابة قررت حبس الصحفي المصري أواسط شهر مايو/أيار الماضي بعد قيامه بنشر مواد صحفية تتعلق بتعامل السلطات المصرية مع أزمة كورونا، وفق ما ذكر ناشطون.

ووجهت النيابة إلى حسن قائمة الاتهامات المعتاد توجيهها للمعارضين أيا كانت انتماءاتهم، حيث شملت "الانضمام لجماعة محظورة" دون تحديد هذه الجماعة، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، وكذلك "إذاعة أخبار وبيانات كاذبة"، و"ارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب"، إضافة إلى إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر الشائعات وأخبار كاذبة.

 

 

 

وكان بيان للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أكد في مايو/أيار الماضي أن 10 صحفيين أوقفتهم السلطات المصرية خلال الفترة من 18 مارس/آذار الماضي إلى 18 مايو/أيار بتهم تتعلق بالرأي والتعبير.

واستمرارا لمسلسل انتهاكات القانون وحقوق المحبوسين في مصر، ذكر موقع الشبكة على فيسبوك أن نيابة أمن الدولة جددت اليوم حبس الصحفية والباحثة الحقوقية شيماء سامي لمدة 15 يوما، ورقيا دون حضورها من محبسها ودون حضور محاميها وتحقيق دفاعها وذلك في القضية رقم 535 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

ووجهت النيابة للصحفية جملة الاتهامات المعتادة وهي نشر أخبار وبيانات كاذبة، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ومشاركة جماعة إرهابية.

وتتحدث منظمات حقوقية عن عشرات الآلاف من المعتقلين بمصر في ظل النظام الحالي، من بينهم عشرات الصحفيين، بينما يقول النظام إنه لا يوجد معتقلون سياسيون.

المصدر : الجزيرة + الصحافة المصرية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الداخلية المصرية اعتقال 11 شخصا بتهمة "إعداد وإنتاج تقارير إعلامية مفبركة لصالح قناة الجزيرة"، بينهم صحفي مسيحي، كما اتهمت المذيعَين معتز مطر ومحمد ناصر، فضلا عن نجل العلامة يوسف القرضاوي.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة