شاهد- بالنار.. قوات حفتر عذبت محشورين داخل صناديق حديدية

فضائية فبراير الخاصة قالت إن تلك الممارسات كانت ترتكبها عصابة الكاني الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر (الجزيرة)
فضائية فبراير الخاصة قالت إن تلك الممارسات كانت ترتكبها عصابة الكاني الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر (الجزيرة)

نشرت مصادر عسكرية تابعة لقوات الوفاق الوطني الليبية صورا لسجن كان تابعا لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر إبان سيطرتها على مدينة ترهونة، حيث كانت تعذب فيه المناوئين لها.

وتم حشر المختطفين في صناديق حديدية ضيقة ومتلاصقة، ثم توقد النيران فوق تلك الصناديق تعذيبا لمن داخلها.

وأثارت مشاهد هذه الزنازين غضب واستنكار نشطاء على مواقع التواصل، إذ قال أحدهم إنها تشبه الأفران التي استخدمها هتلر ضد اليهود، في حين وصفها آخر بهولوكوست ليبيا.

وتساءل ناشط ثالث مستنكرا: "بالله عليكم، عن أي حوار يتكلمون؟ كيف يكون الحوار مع عصابات إجرامية لا تملك ذرة رحمة في قلبها؟"

وأضاف "هؤلاء مكانهم المحاكم الجنائية والقصاص العادل".

وإلى جانب الألغام الفردية التي زرعتها قوات حفتر، اكتشفت مقابر جماعية تضم جثامين أكثر من 200 شخص في المناطق التي فرت منها هذه القوات، في ترهونة وجنوب طرابلس.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ناقش حسن جمول في ثاني ملفات "الحصاد" دلالات وتداعيات استهداف قوات حفتر في هجمات جديدة مطار معيتيقة وأحياء سكنية ومقار دبلوماسية، مما استدعى إدانة من بعثة الأمم المتحدة. تاريخ البث: 2020/5/9

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة