سخرية وإهانة.. هيئتان دوليتان تدعوان لوقف التمييز ضد المحجبات بأوروبا

مسلمات يتظاهرن في ليل الفرنسية في وقت سابق ضد حظر الحجاب بمدارس الدولة (الفرنسية)
مسلمات يتظاهرن في ليل الفرنسية في وقت سابق ضد حظر الحجاب بمدارس الدولة (الفرنسية)

دعت هيئتان دوليتان بارزتان إلى وقف التمييز ضد المسلمات المحجبات في أوروبا، وذلك في بيان مشترك قُدم إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الثلاثاء.

وقالت الجمعية الفرانكفونية لحقوق الإنسان والمعهد العالمي للمياه والبيئة والصحة إن المسلمات المحجبات في أوروبا "يتعرضن باستمرار للسخرية والمضايقة والإقصاء المهني والإهانة في الأماكن العامة".

وأضافتا أنه "بمجرد أن ترتدي المرأة الحجاب في أوروبا لم يعد يُنظر إليها على أنها امرأة في حد ذاتها، بل كفتاة ليست لديها قدرة فكرية وتحليلية خاصة بها".

ونبهت المنظمتان إلى أن "القوانين التمييزية في أوروبا (التي تحظر الحجاب) تنتهك دائما المادة 9 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، التي تمنح الجميع الحق في حرية الفكر والوجدان والدين".

وحسب البيان، فإن الأوروبيات واللاجئات إلى أوروبا كثيرا ما يقاتلن وحدهن العنف وعدم المساواة اللذين يواجهنهما يوميا ويؤثران عليهن نفسيا واجتماعيا.

وأبرزت التقارير الواردة من المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني زيادة كبيرة في العنف ضدهن في السنوات الأخيرة في المجالين العام والخاص، وفق البيان.

وعبرت الجمعية الفرانكفونية لحقوق الإنسان عن "الإيمان الراسخ" بضرورة اتخاذ تدابير لضمان حصول المرأة على حقوقها الإنسانية والاجتماعية واحتياجاتها فيما يتعلق بحرية الفرد، والتعليم، والحماية الاجتماعية والرفاه من أجل منع العنف وغيره من أشكال الاعتداء على المحجبات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أقيمت وسط باريس مظاهرة دعت لها شخصيات وجمعيات عدة تحت شعار "كفى إسلاموفوبيا"، وتأتي المظاهرة بعد هجوم استهدف مسجدا جنوبي فرنسا وتوترات بشأن ارتداء الحجاب، ويرى مشاركون أن معاداة المسلمين في تزايد من دون رد مناسب من الحكومة. تقرير: نور الدين بوزيان تاريخ البث:2019/11/11

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة