بينها القتل والخطف.. رصد 66 انتهاكا للحريات الصحفية باليمن

صحفيو اليمن يواجهون انتهاكات متكررة من مختلف الأطراف (الجزيرة)
صحفيو اليمن يواجهون انتهاكات متكررة من مختلف الأطراف (الجزيرة)

قالت نقابة الصحفيين اليمنيين إنها رصدت 66 انتهاكا بحق الحريات الصحفية في البلاد خلال النصف الأول من العام الجاري.

وقالت النقابة إن الانتهاكات طالت صحفيين ومصورين ومؤسسات إعلامية وممتلكات صحفيين.

وأوضحت أن المتضررين وقعوا ضحايا لانتهاكات بينها القتل والمحاكمات والاعتداء والخطف، فضلا عن الملاحقات الأمنية.

وذكر التقرير أن من بين هذه الانتهاكات حالتي قتل، و20 حالة اختطاف واحتجاز وملاحقة.

وبحسب النقابة، ارتكبت الحكومة الشرعية بمختلف تشكيلاتها وهيئاتها 25 حالة انتهاك بنسبة 38%، وجماعة الحوثي 20 حالة بنسبة 30%.

وأضافت أن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، ارتكب 10 حالات انتهاك بنسبة 15%، وجهات مجهولة ثماني حالات بنسبة 12%، بينما تقف مؤسسة أهلية (لم تذكر اسمها) وراء ثلاث حالات بنسبة 5%.

وتابعت أنه أمام هذه الصورة المرعبة، تعبر نقابة الصحفيين عن قلقها المتزايد لاستمرار الحرب الشرسة ضد حرية التعبير في اليمن، وتؤكد أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم، ولا بد أن يخضع مرتكبوها للعقاب.

ودعت النقابة الأطراف اليمنية إلى التوقف عن الزج بالصحفيين في الصراعات السياسية، كما دعت كافة المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير، إلى التضامن مع الصحافة والصحفيين اليمنيين، والضغط لإنهاء حالة الاستهداف الممنهج للحريات الإعلامية في البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

سلط برنامج "المرصد" بحلقته بتاريخ (2019/12/30) الضوء على معاناة الصحفيين خلال عام 2019، والأثمان التي دفعوها لممارسة مهنة الصحافة، والتي أوصلت الكثير منهم لغياهب السجون، وآخرون كانت حياتهم الثمن.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة