مصادرة وتهشيم.. اعتداء على مصور يمني بمحافظة تعز

معاوية الحمادي دعا الجهات المسؤولة في المحافظة لمحاسبة المعتدين وإعادة ممتلكاته الخاصة (مواقع التواصل)
معاوية الحمادي دعا الجهات المسؤولة في المحافظة لمحاسبة المعتدين وإعادة ممتلكاته الخاصة (مواقع التواصل)

استنكر نشطاء يمنيون -عبر منصات التواصل الاجتماعي- الاعتداء الذي تعرض لها المصور اليمني معاوية الحمادي السبت من قبل أفراد يتبعون اللواء 35 مدرع، بمحافظة تعز (وسط اليمن).

وقال الحمادي -في منشور عبر حسابه على فيسبوك- إن "مسلحين قاموا بتهشيم هاتفي الشخصي ومصادرة الذاكرة الخاصة بي، بعد الاعتداء الجسدي عليّ أثناء تأديتي عملي الصحفي".

وذكر الحمادي أنه يوثق اعتداء على مواطنين في الخط العام الواصل بين مدينتي تعز والتربة من قبل مسلحين تابعين للواء 35 مدرع.

 

وطالب الحمادي نقابة الصحفيين بإدانة الاعتداء عليه، وتأكيد حرية الصحافة، وضرورة حماية الصحافيين والإعلاميين.

كما حث الجهات المسؤولة في المحافظة على محاسبة المعتدين، وإعادة ممتلكاته الخاصة، والتعويض عما تم إتلافه، وضمان حق المواطنين في التعبير عن آرائهم.

 

ودعا نشطاء يمنيون إلى التضامن مع الحمادي، وذكروا أيضا أن الاعتداء عليه كان من قبل "بلاطجة يتبعون التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري".

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة