اكتئاب وخنق وانتحار.. ووتش: انتهاكات ضد أطفال اليابان لأجل الميداليات

AFP  - Elementary school children crouch under their desks as part of a nationwide earthquake drill at a Tokyo elementary school, 01 September 2006.  Nearly one million people
طفلتان يابانيتان في تدريب روتيني بمدرستهما لمقاومة الزلازل (الفرنسية)

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن الرياضيين الأطفال في اليابان يعانون من انتهاكات جسدية وجنسية ولفظية خلال التمارين الرياضية. ودعت إلى تغيير القوانين فيها وفي العالم لحماية الملايين من هؤلاء الأطفال.

ووثقت المنظمة في تقرير جديد أصدرته أمس الاثنين الاكتئاب والانتحار والإعاقات الجسدية والصدمات الدائمة الناتجة عن الانتهاكات ضد أولئك الأطفال.

ويوثق التقرير الصادر في 67 صفحة وعنوانه "ضُربت كثيرا، لا يمكنني العد" الانتهاكات ضد الرياضيين الأطفال في اليابان.

ويذكّر التقرير بتاريخ اليابان في العقاب البدني في الرياضة المعروفة باليابانية بـ"تايجتسو"، ويكشف الانتهاكات بحق الأطفال في التمارين الرياضية بالمدارس اليابانية والاتحادات والرياضات عالية المستوى.

ووفق التقرير، أبلغ رياضيون يابانيون في أكثر من 50 رياضة عن تعرضهم لانتهاكات، منها اللكم على الوجه والركل والضرب بأدوات، كالمضارب أو عصي "كندو" الخيزرانية والحرمان من الماء والخنق والجلد بالصفارات أو المضارب والاعتداء والتحرش الجنسيين.

وقالت مينكي ووردن مديرة المبادرات الدولية في هيومن رايتس ووتش "لعقود، تعرض الأطفال في اليابان للضرب بوحشية وانتهاكات لفظية باسم الفوز بالكؤوس والميداليات".

وأضافت أنه "بينما تستعد اليابان لاستضافة الألعاب الأولمبية والبارالمبية في طوكيو في يوليو/تموز 2021 تجلب الأضواء العالمية فرصة نادرة لتغيير القوانين والسياسات في اليابان وحول العالم لحماية ملايين الرياضيين الأطفال".

المصدر : منظمة هيومن رايتس ووتش