تقرير تركي يظهر ازدياد الهجمات على المسلمين ومساجدهم بأوروبا

أعداد كبيرة من المسلمين في باريس تؤم مسجد باريس في وقت سابق (الجزيرة)
أعداد كبيرة من المسلمين في باريس تؤم مسجد باريس في وقت سابق (الجزيرة)

عبّرت تركيا عن ثقتها في إمكانية التعاون بينها وبين الاتحاد الأوروبي، لمواجهة العنصرية ضد المسلمين.

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون إن تركيا مستعدة لدعم الجهود التي يبديها الأوروبيون إزاء تحقيق المساواة بين المسلمين والجماعات الدينية الأخرى.

جاء ذلك في كلمة له أثناء ندوة نظمت بمناسبة عرض تقرير عن الإسلاموفوبيا في أوروبا لعام 2019، من قبل مركز سيتا التركي للدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أمس السبت.

وأشار ألطون إلى أن التقرير يظهر ازديادا واضحا في عدد الهجمات التي استهدفت المسلمين ومساجدهم، وخاصة في السنوات الـ5 الأخيرة.

وأوضح أن "كيانات اليمين المتطرف الدولية" تمارس نشاطاتها كما تشاء في أوروبا، ومنها منظمة هانيبال في ألمانيا والنمسا وسويسرا.

وانتقد ألطون تعاطي وسائل الإعلام الرسمية في أوروبا، من خلال التركيز على أخبار المقاتلين المتطرفين من المواطنين الأوروبيين في صفوف تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة، "بينما تتجاهل أو تكيل المديح للمقاتلين اليساريين المتطرفين في صفوف منظمة بي كاكا (حزب العمال الكردستاني) الإرهابية وغيرها".

ولفت إلى أن تركيا خطت خطوات تاريخية لعدم التفرقة بين منتسبي الأديان، من خلال إعادة الأوقاف غير الإسلامية لأصحابها، وترميم الكُنس والكنائس، ودعم كافة المواطنين على قدم المساواة دون التفريق بينهم.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة