150 منظمة تناشد لإنقاذ حياة صحفيين محكومين بالإعدام في اليمن

وقفة في تعز تضامنا مع الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين (الجزيرة)
وقفة في تعز تضامنا مع الصحفيين المعتقلين لدى الحوثيين (الجزيرة)

طالبت أكثر من 150 منظمة معنية بحقوق الإنسان وحرية الصحافة والصحفيين الأمم المتحدة بسرعة التدخل للمساعدة في إنقاذ حياة أربعة صحفيين يمنيين محكومين بالإعدام من قبل جماعة الحوثي في اليمن.

جاء ذلك في بيان نشره مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية سكايز (عيون سمير قصير) في المشرق العربي عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر أمس الثلاثاء.

ووفق البيان، فإنه من بين الصحفيين الستة الآخرين في القضية نفسها -التي كانت تضم 10 صحفيين والذين أمر القاضي بإطلاق سراحهم بعد خمس سنوات من الاحتجاز- لم يُفرج إلا عن واحد منهم حتى الآن.

وحث البيان جماعة الحوثي -التي تمارس السلطات الفعلية في صنعاء- على إلغاء أحكام الإعدام على الفور، وإطلاق سراح جميع الصحفيين العشرة الذين أدينوا بانتهاك حقهم في حرية التعبير.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

توفي صحفي يمني جراء التعذيب في سجون الحوثيين بمحافظة تعز جنوبي غربي اليمن، وذلك بعد يومين من إطلاق سرحه. وحملت نقابة الصحفيين اليمنيين جماعة الحوثي كامل المسؤولية.

سلط برنامج "المرصد" بحلقته بتاريخ (2019/12/30) الضوء على معاناة الصحفيين خلال عام 2019، والأثمان التي دفعوها لممارسة مهنة الصحافة، والتي أوصلت الكثير منهم لغياهب السجون، وآخرون كانت حياتهم الثمن.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة