ووتش: قبل انتهاء عقوبته.. سلطات الجزائر تمدد حبس معارض

كريم طابو هو المنسق الوطني لحزب "الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي" غير المعترف به وقد اعتقل من منزله في 12 سبتمبر/أيلول (الجزيرة)
كريم طابو هو المنسق الوطني لحزب "الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي" غير المعترف به وقد اعتقل من منزله في 12 سبتمبر/أيلول (الجزيرة)

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش حكما بسجن المعارض الجزائري كريم طابو "بعد محاكمة يبدو أنها جائرة" على خلفية تعبيره السلمي عن رأيه.

وأشارت المنظمة إلى أن المعارض كريم طابو اتهم بانتقاد الجيش ودعم "الحراك" الجزائري الساعي إلى التغيير الديمقراطي.

ووفق المنظمة، فقد أصدرت المحكمة في الجزائر العاصمة حُكمها قبل يوم واحد من الإفراج المرتقب عن طابو، الذي قضى عقوبة ستة أشهر أصدرتها المحكمة الابتدائية في حقه.

وقالت المنظمة إنه "فيما يبدو محاولة لإسكاته وتخويف الآخرين"، تُتابع السلطات طابو بتهم أخرى تتعلق بالتعبير في محاكمة من المقرر أن تبدأ غدا السادس من أبريل/نيسان.

وقال إريك غولدستين، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في هيومن رايتس ووتش "بينما تُفرج الحكومات عن السجناء لتقليل مخاطر انتشار فيروس كورونا في السجون، تُواصل الجزائر سجن المعارضين مثل كريم طابو لتعبيرهم عن آرائهم السياسية".

وأضاف أنه "بينما علق الحراك احتجاجاته السلمية بسبب تفشي فيروس كورونا، انقضّت السلطات على أحد قادته لسجنه بعد محاكمة سريعة وظالمة".

 

المصدر : منظمة هيومن رايتس وتش

حول هذه القصة

قررت جبهة القوى الاشتراكية المعارضة بالجزائر تعليق نشاط أمينها العام السابق كريم طابو، بسبب ما سمتها انتقادات وجهها إلى القيادة الحالية بمحاولة جر الحزب إلى صفوف النظام الحاكم.

قررت القيادة الجديدة لجبهة القوى الاشتراكية، أقدم حزب معارض في الجزائر، تعليق نشاط أمينها العام السابق كريم طابو بسبب انتقادات وجهها لها، بينما شهد حزب التجمع الوطني الديمقراطي الجزائري الذي يتزعمه رئيس الوزراء أحمد أويحيى خلافات تطورت إلى اشتباكات بالأيدي.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة