كورونا وجوع.. خبيرة أممية تدعو لرفع العقوبات عن هذه الدول

العقوبات المفروضة على هذه الدول أغلبها ليس من مجلس الأمن الدولي وإنما هي عقوبات أميركية أحادية (الفرنسية)
العقوبات المفروضة على هذه الدول أغلبها ليس من مجلس الأمن الدولي وإنما هي عقوبات أميركية أحادية (الفرنسية)

دعت مقررة الأمم المتحدة للحق في الغذاء إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة على دول مثل إيران وكوريا الشمالية وكوبا وفنزويلا وسوريا، لضمان وصول الإمدادات الغذائية للسكان الجوعى خلال جائحة كورونا.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران بسبب برامجها النووية والصاروخية، وهي تعد من بين أكثر الدول تضررا من فيروس كورونا المستجد.

وأبلغت فنزويلا منظمة الصحة العالمية وجود 113 حالة إصابة بكورونا بها، في حين لم تبلغ كوريا الشمالية المجاورة للصين وكوريا الجنوبية عن أي حالات إصابة حتى الآن.

وقالت هلال إلفر مقررة الأمم المتحدة للحق في الغذاء في بيان إن "استمرار فرض عقوبات اقتصادية على سوريا وفنزويلا وإيران وكوبا، وبدرجة أقل على زيمبابوي، على سبيل المثال لا الحصر، يقوض بشكل كبير الحق الأساسي للمواطنين العاديين في الحصول على غذاء كاف وملائم".

وقالت إلفر -وهي خبيرة مستقلة في مجال حقوق الإنسان- إن "رفع العقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب فورا أمر ملح من الناحيتين الإنسانية والعملية".

وكانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه قد دعت في الأسبوع الماضي إلى تخفيف أو تعليق تلك العقوبات المنهكة. وقالت "من المهم تفادي انهيار النظام الطبي لأي دولة في ضوء ما سيكون لذلك من تبعات كبيرة تؤدي إلى الموت والمعاناة وانتقال العدوى على نطاق أوسع".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة