اعتقال ناشط سياسي بارز في الجزائر

المتظاهرون في الجزائر يطالبون منذ أشهر بإطلاق سراح سجناء الحراك الذين اعتقلوا بسبب آرائهم السياسية (الجزيرة)
المتظاهرون في الجزائر يطالبون منذ أشهر بإطلاق سراح سجناء الحراك الذين اعتقلوا بسبب آرائهم السياسية (الجزيرة)

كشف المحامي عبد الغني بادي عن اعتقال الناشط السياسي الشاب البارز إسلام طبوش صباح اليوم الجمعة من مكان عمله، وذلك بالتزامن مع الجمعة الثانية والخمسين من عمر الحراك الشعبي السلمي في البلاد.

وكتب الناشط الحقوقي عبد الغني بادي على حسابه في فيسبوك "اعتقال الناشط إسلام طبوش من مكان عمله الآن..".

وأضاف "إسلام كان قد اتصل بي قبل أيام وأخبرني أنه يتعرض لمضايقات أمنية.. وأخبار عن اعتقال نشطاء من بيوتهم في سطيف!!" (300كلم شرق العاصمة).

وأطلق عبد الغني بادي حملة تضامنية تحت وسم #الحرية_إسلام_طبوش.

والناشط السياسي إسلام طبوش (30 عاما) عُرف بمواقفه الداعمة للحراك السلمي والمطالبة بمواصلة الشعب الخروج للشارع وعدم الكف عن المطالبة بالحقوق عبر الطرق السلمية، من خلال التجمهر والمسيرات حتى الاستجابة لجميع مطالب الشارع.

ويتزامن هذا الاعتقال مع قرار الرئيس الجديد عبد المجيد تبون (74 عاما) إطلاق سراح ما يقارب عشرة آلاف سجين، في إطار العفو الذي شمل الأشخاص الذين عليهم أحكام نهائية لا تزيد على 18 شهرا حبسا نافذة.

ويطالب المتظاهرون في الجزائر منذ أشهر بإطلاق سراح سجناء الحراك الذين تم اعتقالهم بسبب آرائهم السياسية وتمسكهم ودعوتهم الجزائريين للخروج ومواصلة الاحتجاجات السلمية.

المصدر : الألمانية