بلغات عدة.. منظمة أميركية تتضامن في جنيف مع سجناء البحرين

ممثلو منظمات دولية في ندوة سابقة بجنيف عن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين (الجزيرة)
ممثلو منظمات دولية في ندوة سابقة بجنيف عن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين (الجزيرة)

أقامت منظمة "أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين" وقفة تضامنية من أمام قصر الأمم المتحدة وبلغات عدة، جدّدت خلالها الدعوة لإطلاق سراح السجناء السياسيين من سجون البحرين، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف.

ورفع المشاركون صورا للمعتقلين السياسيين البارزين، منهم حسن مشيمع وعبد الوهاب حسين والناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة وهاجر منصور والمدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب، والأمين العام السابق لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان. وألقوا كلماتهم التضامنية باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والألمانية.

وأشارت المنظمة إلى أنها ستقدم خلال أعمال الدورة العديد من المداخلات والفعاليات حول أوضاع حقوق الإنسان في السعودية والبحرين وباقي دول الخليج.

وكانت قد نظمت في الـ14 من فبراير/شباط وقفات تضامنية في مدن وعواصم أوروبية عدة وفي بيروت، دعت خلالها إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين و"إنهاء القمع" الحاصل بحق السجناء في سجن جو والحوض الجاف وسجن مدينة عيسى، ومنحهم الرعاية الصحية الكاملة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عقدت منظمات حقوقية ندوة بجنيف لمناقشة انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين، وتحدث المشاركون عن تعرض معتقلات للتحرش الجنسي والاغتصاب والتعذيب، وعن إجبار بعضهن على الاعتذار للملك وتقديم اعترافات تحت التهديد.

11/9/2019
المزيد من حريات
الأكثر قراءة