في سجنه.. الداعية سلمان العودة يفقد نصف سمعه وبصره

العودة الابن قال إن والده بالحبس الانفرادي منذ لحظة اعتقاله قبل 3 سنوات (الجزيرة)
العودة الابن قال إن والده بالحبس الانفرادي منذ لحظة اعتقاله قبل 3 سنوات (الجزيرة)

قال عبد الله نجل الداعية السعودي الشيخ سلمان العودة إن والده فقد تقريبا نصف سمعه ونصف بصره، وفق طبيب السجن.

وذكر العودة الابن في تغريدة له على تويتر أن "الدعاء لتأليف القلوب.. والدعاء لمصلحة الشعوب.. كلّف هذا الإنسان حريته.. عرّضه للأذى والتعذيب والضغط والحرمان من العلاج.. في الحبس الانفرادي منذ لحظة اعتقاله (أكثر من 3 سنوات وأشهر).. أخبره طبيب السجن أنه تقريبا فَقَد نصف سمعه ونصف بصره!".

واعتقل الشيخ -وهو من أبرز وجوه "تيار الصحوة" منتصف سبتمبر/أيلول 2017 ضمن حملة اعتقالات قالت السلطات السعودية إنها موجّهة ضد أشخاص يعملون لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة.

وقال أحد أفراد الأسرة إنه يعتقد أن الشيخ محتجز لأنه لم يمتثل لأمر من السلطات بنشر نص محدد على تويتر لدعم حصار قطر، الذي تقوده الرياض منذ يونيو/حزيران من ذلك العام نفسه.

وبدلا من ذلك، نشر الشيخ العودة تغريدة جاء فيها "اللهم ألّف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم".

وقد استنكرت هيئات وشخصيات إسلامية اعتقال العودة وعدد من العلماء، داعية للإفراج الفوري عنهم، كما طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السلطات السعودية "بتغليب صوت الحكمة" وعدم الزج بالعلماء في قضايا الخلاف السياسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أكد حساب “معتقلي الرأي” المعني بالمعتقلين السعوديين أن الداعية الشيخ سلمان العودة حُرم من الاتصال بعائلته خلال عيد الفطر المبارك، وأشار إلى أن الحظر شمل أيضا جميع معتقلي حملة سبتمبر/أيلول 2017.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة