إخلاء سبيل قيادات المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

إطلاق سراح المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية جاسر عبد الرازق بعد تصويب الوضع القانوني للمبادرة (مواقع التواصل)
إطلاق سراح المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية جاسر عبد الرازق بعد تصويب الوضع القانوني للمبادرة (مواقع التواصل)

قالت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية إن السلطات أطلقت معتقليها الثلاثة من سجن طرة الليلة، وإنهم عادوا إلى منازلهم بعد 15 يوما من حبسهم على ذمة التحقيق.

يأتي ذلك بعد إدانات دولية واسعة لاعتقال فريق المبادرة المصرية، جاءت من دول كبرى ومنظمات حقوقية دولية.

كما تأتي التطورات بعد يوم واحد من دهم قوات الأمن المصرية منزل أسرة حسام بهجت، المؤسسِ والمدير بالإنابة للمبادرة المصرية، دون أن تعثر عليه، وفق البيان.

وكانت المنظمة قد ذكرت أن قوات الأمن ألقت القبض على مديرها التنفيذي، بعد أيام من اعتقال عضوين كبيرين آخرين في المنظمة، بناء على اتهامات تشمل الانضمام إلى جماعة إرهابية.

وقالت على تويتر مساء الخميس "ألقت قوة أمنية القبض على جاسر عبد الرازق، المدير التنفيذي للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، من منزله في المعادي".

وجاء القبض على هؤلاء بعدما زار دبلوماسيون كبار المنظمة الحقوقية من أجل الحصول على إفادة بشأن وضع حقوق الإنسان في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، حسب ما أعلنت المبادرة.

شعار المبادرة المصرية للحقوق الشخصية إحدى المنظمات الحقوقية التي كانت رفضت تقنين أوضاعها (الجزيرة)

وقالت المبادرة إن "ضباط جهاز الأمن الوطني ألقوا القبض على كريم عنارة، مدير وحدة العدالة الجنائية بالمنظمة، بعد ظهر أمس الأربعاء، بينما كان يقضي عطلة في منتجع دهب المطل على البحر الأحمر".

وذكرت المبادرة على "تويتر" أن نيابة أمن الدولة العليا أمرت بحبس عنارة 15 يوما على ذمة التحقيق.

وكانت النيابة قد أمرت بحبس المدير الإداري بالمنظمة محمد بشير 15 يوما على ذمة التحقيقات، في تُهَم تشمل الانضمام إلى جماعة إرهابية وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة وتمويل الإرهاب، بعد القبض عليه من منزله فجر الأحد الماضي، وفق ما ذكرته المنظمة.

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية عبّرت عن "قلقها العميق"، إزاء القبض على قيادات المبادرة المصرية للحقوق الشخصية.

وردا على ذلك، طالبت مصر فرنسا بـ"عدم التدخل في شؤونها الداخلية، وما تتخذه السلطات القضائية لديها من إجراءات، واحترام مبدأ السيادة الوطنية، وفقًا للقانون الدولي".

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة