تضييق على الحريات.. انتقادات لمنع السودان دخول باحث فرنسي ومغردون يوجهون الاتهام للدعم السريع

منع الباحث الفرنسي جان بابتيست من دخول السودان جاء بعد نشره تقريرا بعنوان "الشراكة السيئة" (الجزيرة)
منع الباحث الفرنسي جان بابتيست من دخول السودان جاء بعد نشره تقريرا بعنوان "الشراكة السيئة" (الجزيرة)

استنكر نشطاء سودانيون منع السلطات الأمنية في مطار الخرطوم الباحث الفرنسي المتخصص في الشأن الأفريقي جان بابتيست غالوبين من دخول بلادهم.

وكان الباحث الفرنسي غرد عبر حسابه على تويتر مؤكدا منعه من دخول السودان بعد وصوله صباح أمس الأحد إلى مطار الخرطوم، وذلك على خلفية إدراج اسمه في قائمة أمنية.

واعتبر معلقون أن الحادثة دليل على "السلطة المطلقة التي تتمتع بها قوات حميدتي"، خاصة أن الباحث له عدّة مقالات وتحقيقات عن الإمبراطورية الاقتصادية لقوات الدعم السريع.

وقال الناشط محمد المصطفى إن الأمن السوداني يُضيق على الصحفيين الاستقصائيين ويمنعهم من دخول البلاد، مشيرا إلى أن المساحة الضيقة من الحريات السياسية ما زالت قابلة للتضييق دون ضمانات مؤسسية.

وطالب نشطاء بإجراء مراجعات وتحديث لقوائم الممنوعين من دخول البلاد بما يتماشى مع التحول الديمقراطي في السودان.

ويأتي منع الباحث الفرنسي جان بابتيست من دخول السودان بعد نشره تقريرا بعنوان "الشراكة السيئة" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي يتهم فيه العسكر بالسيطرة على المشهد السياسي وأموال الدولة.

المصدر : وكالة سند

حول هذه القصة

طالب الاتحاد العام للصحفيين السودانيين بالإفراج الفوري عن الطيب مصطفى عضو الاتحاد و”أحد أبرز الكتاب الصحفيين والناشر لعدد من الصحف”، وحث أعضاءه والصحفيين على “مجابهة القهر والعسف وإرهاب الصحفيين”.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة