مصر.. حملة توقيف للعشرات بـ"تهمة" الانتماء لجماعة الإخوان

السلطات المصرية تشن حملة اعتقالات موسعة بالتزامن مع اقتراب ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني العاشرة (شترستوك)

شنّت السلطات المصرية حملة توقيف بحق عشرات الأشخاص، أغلبهم بـ"تهمة" الانتماء إلى "جماعة الإخوان المسلمين" المحظورة في مصر، حسب حقوقي مصري.

وقال محمود جابر، مدير مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان (غير حكومية توجد خارج مصر) للأناضول، أمس الأربعاء، إن "هناك اعتقالات تمت بحق العشرات، أغلبهم متهمون بالانتماء لجماعة الإخوان".

وأضاف أن المؤسسة تجري حصرا دقيقا للاعتقالات التي حدثت في بعض المحافظات، أثناء الأيام الخمسة الماضية، ولم يصدر بيان من جماعة الإخوان ولا السلطات المصرية بشأن ذلك.

غير أن قناة "وطن" الناطقة باسم جماعة الإخوان وتبثّ من خارج مصر قالت، الثلاثاء عبر صفحتها بـ"فيسبوك"، إن السلطات في مصر "تشن حملة اعتقالات موسعة، بالتزامن مع اقتراب ذكرى ثورة 25 يناير/كانون الثاني العاشرة"، من دون تفاصيل.

وتحل هذه الذكرى في ظل انتقادات دولية لملف حقوق الإنسان في مصر، مع توقعات مراقبين بتصاعد تلك الانتقادات بعد أن يتولى جو بايدن الرئاسة الأميركية قبل 5 أيام من ذكرى الثورة التي أطاحت نظام الرئيس الراحل محمد حسني مبارك.

وترفض عادة السلطات المصرية مثل هذه الانتقادات، وتقول إنها ملتزمة بحماية وتعزيز احترام مبادئ حقوق الإنسان.

وواجهت جماعة الإخوان في مصر أزمات عديدة، بينها توقيف قيادات عليا في الجماعة وحظرها، بعد أشهر من إطاحة الرئيس الراحل محمد مرسي، المنتمي لها، في 3 يوليو/تموز 2013.

وتصنف السلطات المصرية الإخوان جماعة "إرهابية"، وتستبعد الحوار أو المصالحة معها، وتحاكم قيادات وكوادر بها على خلفية تهم متعلقة بالإرهاب تنفيها الجماعة.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أدانت منظمة العفو الدولية ما وصفته بـ “الإعدام المريع والوحشي” بحق سبعة شبان في مصر، بتهمة قتل ضابط شرطة، وقالت جماعة الإخوان إن الحادث يكشف غياب دولة القانون، في حين سادت حالة من الغضب مواقع التواصل.

30/7/2020

عقب نحو أسبوع من وفاة القيادي البارز الراحل عصام العريان، تحدثت جماعة “الإخوان المسلمين” بمصر عن روايات تعزز احتمال “تعرضه لجريمة اغتيال”، بينما لم يصدر تعليق فوري من السلطات المصرية بشأن ذلك.

22/8/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة