حساب "معتقلي الرأي" يطالب بالكشف الفوري عن مصير لجين الهذلول

لجين الهذلول استمرت بالإضراب عن الطعام لليوم الـ11 على التوالي (بيكساباي)
لجين الهذلول استمرت بالإضراب عن الطعام لليوم الـ11 على التوالي (بيكساباي)

طالب تجمع حقوقي سعودي، اليوم الجمعة، بالكشف الفوري عن مصير الناشطة المحتجزة في المملكة، لجين الهذلول، وإطلاق سراحها قبل تعرضها لخطر يودي بحياتها.

وأفاد حساب معتقلي الرأي -المعني بقضايا الموقوفين بالمملكة- عبر تويتر باستمرار انقطاع أخبار لجين الهذلول، ومنعها من التواصل مع أسرتها، في ظل استمرارها بالإضراب عن الطعام لليوم الـ11 على التوالي.

ودعا الحساب السعودي المعارض الجميع للتغريد بوسم (#أين_لجين_الهذلول)، للمطالبة بالكشف الفوري عن مصيرها، والإفراج الفوري عنها قبل تعرضها لخطر حقيقي قد يودي بحياتها، فيما لم يصدر تعليق فوري من السلطات السعودية عن الأمر.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تسلمت علياء ولينا، شقيقتا الناشطة السعودية المحتجزة لجين الهذلول جائزة الحرية، التي منحتها لجنة دولية في فرنسا لشقيقتهما الموقوفة داخل المملكة منذ عامين، بحسب ما أعلن موقع الجائزة آنذاك.

وفي 15 مايو/أيار 2018، أوقفت السلطات السعودية عددا من الناشطات البارزات في مجال حقوق الإنسان، أبرزهن لجين الهذلول، وسمر بدوي، ونسيمة السادة، ونوف عبد العزيز، ومياء الزهراني.

وعزت تقارير حقوقية، آنذاك، أسباب التوقيف إلى دفاعهن عن حقوق المرأة، في مقابل اتهامات رسمية لهن بالمساس بأمن البلاد.

وتواجه السعودية انتقادات دولية حيال أوضاع حرية التعبير، وحقوق الإنسان غير أنها أكدت مرارا التزامها بتنفيذ القانون بشفافية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة