اتهام بريطانيا ودول أوروبية أخرى بإنشاء "غوانتانامو أوروبي" في سوريا

الجزيرة دخلت مخيم الهول في وقت سابق وكشفت حجم المعاناة فيه (الجزيرة)
الجزيرة دخلت مخيم الهول في وقت سابق وكشفت حجم المعاناة فيه (الجزيرة)

اتهم تقرير شديد اللهجة الحكومة البريطانية ودولا أوروبية أخرى، بإنشاء "غوانتانامو أوروبي" في معسكرات اعتقال شمال شرق سوريا.

وقال التقرير الصادر عن منظمة "الحقوق والأمن" الدولية لحقوق الإنسان، إن هذه المعسكرات تحتجز حوالي 35 طفلا بريطانيا و15 امرأة بريطانية متهمين بدعم تنظيم الدولة الإسلامية، من دون توجيه الاتهام إليهم رسميا أو إمكانية محاكمتهم.

وذكر التقرير أن عدد الأطفال الأوروبيين المحتجزين في معسكرات الاعتقال هذه يفوق عدد سكان خليج غوانتانامو بأكمله في ذروته، وأنهم ليست لهم حقوق قانونية أو حماية، وهم يعانون من ظروف غير إنسانية ووحشية.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات في مخيم الهول خلال عام 2019 ما لا يقل عن 517 وفاة، بينهم 371 طفلا، وبحلول أغسطس/آب 2020، تضاعف معدل وفيات الأطفال في مخيم الهول 3 مرات، مع وفاة 8 أطفال دون سن الخامسة في 5 أيام، بين 6 و10 أغسطس/آب 2020.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال وزير الصحة بالحكومة السورية المؤقتة إن تأثيرات كورونا على الأطفال بالغة، مشيرا إلى أن تقييد حركة عبور المرضى أدى لزيادة نسبة الوفيات لدى حديثي الولادة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة