تقرير إسرائيلي يكشف مؤشرات التمييز الصحي بين فلسطينيي 48 واليهود

مظاهرة لفلسطينيي 48 بمدينة باقة الغربية بالداخل الفلسطيني بمشاركة للنساء احتجاجا على حظر إسرائيل الإسلامية وإغلاق مؤسساتها وجمعياتها وضمنها جمعيات نسوية كانت تعنى بالأسرة الفلسطينية.
مظاهرة لفلسطينيي 48 في مدينة باقة الغربية بالداخل الفلسطيني احتجاجا على حظر إسرائيل جمعيات إسلامية (الجزيرة)

سلط تقرير إسرائيلي الضوء على تردي الأوضاع الصحية في القطاع العربي بإسرائيل مقارنة باليهود، وفق تقرير جمعية "أطباء لحقوق الإنسان" غير الحكومية.

وتحدث التقرير -الذي نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت ويعتمد على معطيات رسمية لوزارة الصحة- عن "فجوات كبيرة في الوصول إلى الخدمات الصحية بين المواطنين العرب الفلسطينيين في إسرائيل واليهود، حتى ما قبل أزمة كورونا".

وكمثال على هذا التمييز، أوضح التقرير أن معدل وفيات الأطفال بين العرب وصل إلى 5.4 لكل ألف طفل مقارنة بـ2.4 لدى الأطفال اليهود.

وبلغت نسبة الوفيات العامة لكل ألف نسمة في القطاع العربي 7.1 بين الرجال و4.9 بين النساء، مقارنة بـ5.5 بين الرجال و3.9 بين النساء في المجتمع اليهودي، وفق التقرير.

ووصل متوسط عمر الفرد في القطاع العربي عام 2018 إلى 79.5 عاما مقارنة بـ83.1 بين السكان اليهود.

كما ألقى التقرير الضوء على الفجوات بين اليهود والعرب في عدد من المؤشرات الصحية، إذ بلغ معدل الإصابة بداء السكري بين الرجال في القطاع العربي 14%، و14.5 بين النساء، مقابل 8.5% بين الرجال و6.8 بين النساء في المجتمع اليهودي.

وبلغت نسبة الوفيات جراء الإصابة بالسكري بين العرب 32% مقابل 14% بين اليهود، بالإضافة إلى أن معدلات السمنة بين السكان العرب 54% مقارنة بـ46% بين السكان اليهود.

وبلغ عدد المواطنين العرب (من مسلمين ومسيحيين) في إسرائيل مليونا و930 ألفا يشكلون 21% من السكان، بحسب آخر إحصاء رسمي.

وينحدر العرب في إسرائيل من نسل نحو 154 ألف شخص لم يغادروا أراضيهم إبان نكبة فلسطين عام 1948.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

دعوات لإعادة بناء المنازل التي هدمت ببلدة قلنسوة، اعتصام على ركام الهدم وإصرار على البقاء والثبات، كانون الثاني/يناير 2017.

أعاد استشهاد يعقوب أبو القيعان من قرية أم الحيران وهدم منازل ومنشئات زراعية تحت حراسة الشرطة الإسرائيلية للواجهة جوهر الصراع بين إسرائيل وفلسطينيي 48 في معركة الأرض والمسكن.

Published On 19/1/2017
Israeli border police arrests a Palestinian at the Old City's Damascus Gate in Jerusalem Friday, Feb. 19, 2016. The Damascus Gate has been the scene of numerous Palestinian attacks over the past few months and Israel has significantly beefed up security in the area in response.(AP Photo/Mahmoud Illean)

تنفذ سلطات الاحتلال حملة هدم واعتقالات وملاحقات ضد فلسطينيي 1948 وذلك للانتقام من مناصرتهم للمقدسيين وهبتهم لحماية المسجد المبارك، وفق تصريحات قيادات سياسية وإسلامية داخل الخط الأخضر.

Published On 17/8/2017
طواقم طبية عربية ويهودية في المستشفى الجليل الغربي تعمل معا لمعالجة المصابين بفيروس كورونا

رغم الدور الريادي للطواقم الطبية العربية داخل الخط الأخضر وجهودها بمكافحة كورونا، تمتنع وزارة الصحة الإسرائيلية -حتى الآن- عن إجراء الفحوصات الطبية لفلسطينيي الداخل لاحتمال انتشار الفيروس بصفوفهم.

Published On 21/3/2020
المزيد من حريات
الأكثر قراءة