نتيجة الإهمال الطبي.. وفاة معارض مصري في محبسه

السجون المصرية تشهد انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وفق حقوقيين (ناشطون)
السجون المصرية تشهد انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان وفق حقوقيين (ناشطون)

أفادت مصادر حقوقية وناشطون بأن المعارض المصري كمال حبيب مرزوق توفي أمس الأربعاء داخل محبسه في سجن "الوادي الجديد" غربي البلاد.

وحمّلت مؤسسة "جوار للحقوق والحريات" -التي أوردت الخبر- وزارة الداخلية ومصلحة السجون المصرية "مسؤولية أرواح المعتقلين في السجون وسلامتهم".

وطالبت بإصدار عفو شامل وفوري عن جميع المعتقلين حفاظا على أرواحهم.

بدوره، أكد محمد الصغير مستشار وزير الأوقاف المصري الأسبق عبر حسابه على تويتر وفاة كمال حبيب مرزوق داخل محبسه بسجن الوادي الجديد.

كما نشر مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي في مصر صورا للمعتقل المتوفى كمال مرزوق، وعزا بعضهم أسباب الوفاة إلى "الإهمال الطبي" داخل سجن الوادي الجديد.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من وزارة الداخلية المصرية، غير أنها في العادة ترفض اتهامات معارضين وحقوقيين بالإهمال الطبي، وتقول إنها توفر الرعاية للسجناء داخل أقسام الشرطة والسجون، وإن التعامل معهم يتم وفقا لقوانين حقوق الإنسان.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة