ابن صميخ: الإمارات ارتكبت 2105 انتهاكات حقوقية ضد المواطنين والمقيمين في قطر

علي بن صميخ المري حذر المجتمع الدولي من تزايد القلق على حقوق الضحايا جراء تمادي الإمارات في انتهاكاتها (الجزيرة-أرشيف)
علي بن صميخ المري حذر المجتمع الدولي من تزايد القلق على حقوق الضحايا جراء تمادي الإمارات في انتهاكاتها (الجزيرة-أرشيف)

انتقد رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان علي بن صميخ المري بشدة استمرار دولة الإمارات العربية المتحدة في انتهاكاتها لحقوق المواطنين والمقيمين في قطر.

وأشار إلى تسجيل 2105 انتهاكات إماراتية منذ بدء الحصار المفروض على قطر في يونيو/حزيران 2017، من بينها 1212 انتهاكا لقرار محكمة العدل الدولية، بعد مرور عام ونصف العام على صدوره.

وأعلن المري في الوقت ذاته قرب إصدار تقرير بشأن تمادي السلطات بالسعودية في انتهاك حقوق المواطنين والمقيمين في قطر.

وقال إنه سيتم تسليم التقرير إلى لجنة مناهضة كافة أشكال التمييز العنصري وكافة الآليات الدولية.

وشدد رئيس اللجنة في تصريحات صحفية في جنيف على أن سلطات أبو ظبي لم تنشئ آلية واضحة لتنفيذ قرار محكمة العدل الدولية لحماية مصالح الضحايا وضمان وقف الانتهاكات؛ مما يؤكد مجددا استمرارها في العراقيل والإجراءات العقابية والتمييزية ضد مواطني ومقيمي دولة قطر، ضاربة عرض الحائط بكافة تعهداتها والتزاماتها بتنفيذ قرار المحكمة.

وحذر المجتمع الدولي من تزايد القلق على حقوق الضحايا جراء تمادي الإمارات في انتهاكاتها.

وكشف علي بن صميخ المري النّقاب عن التقرير الثاني الذي أعدته اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بشأن استمرار الانتهاكات الإماراتية لقرارات محكمة العدل الدولية الصادرة بناء على الدعوى القضائية التي رفعتها دولة قطر أمام المحكمة بتاريخ 11 يونيو/حزيران 2018 ضد دولة الإمارات، على خلفية انتهاكها الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، باعتبار أن كلتا الدولتين طرف في الاتفاقية المذكورة.

وكانت محكمة العدل الدولية أصدرت بتاريخ 23 يوليو/تموز 2018 قرارها رقم 172 الذي تضمن مطالبة دولة الإمارات باحترام التزاماتها بموجب الاتفاقية الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري، كما ألزمتها باتخاذ تدابير مؤقتة بهدف الحيلولة دون تفاقم النزاع أو تمديده.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالة الأناضول + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر إنها رصدت أوضاعا مأساوية تأثر بها الأشخاص ذوو الإعاقة جراء الحصار المفروض على الدوحة من قبل ثلاث دول خليجية ومصر.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة