#أوقفوا_التعذيب_في_مصر.. صرخة حقوقية ضد انتهاكات "الداخلية"

منظمات حقوقية محلية ودولية وثقت تعذيب الداخلية المصرية لآلاف المعتقلين السياسيين (الجزيرة)
منظمات حقوقية محلية ودولية وثقت تعذيب الداخلية المصرية لآلاف المعتقلين السياسيين (الجزيرة)
محمد سيف الدين-القاهرة

كشف معتقلون سياسيون سابقون بمصر النقاب عن عدد من القصص المروعة للمعاناة والتعذيب الذي تعرضوا له على يد ضباط جهاز الأمن الوطني "أمن الدولة سابقا".

جاء ذلك عبر التغريد على وسم #أوقفوا_التعذيب_في_مصر الذي أطلقه مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب (مجتمع مدني) يومي 4 و5 سبتمبر/أيلول الجاري للحد من تلك الظاهرة في البلاد.

واختار النديم يومي 4 و5 سبتمبر/أيلول الجاري بديلا عن المؤتمر الأممي الذي كان مفترضا أن يعقد في مصر خلال تلك الفترة، وأجلته المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة إلى موعد لم تحدده، بعد انتقادات حقوقية وإعلامية لاختيار القاهرة مكانا للمؤتمر.

ومنذ الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز 2013، وسجل مصر الحقوقي مليء بالانتهاكات الحقوقي.

ووفقا لتقرير صادر عن منظمة كوميتي فور جستس الحقوقية (مجتمع مدني) في 30 أغسطس/آب الماضي فقد ارتكبت قوات الأمن 4820 حالة انتهاك داخل وخارج مراكز الاحتجاز الرسمية خلال النصف الأول من عام 2019، بينها تعذيب 159 معتقلا، توفي منهم ثلاثة بسبب التعذيب.

ويوجد في مصر -وفق شهادات معتقلين سياسيين سابقين- نحو 19 طريقة للتعذيب، من أبزرها الصعق بالكهرباء والضرب بالعصي والتعليق على الحائط لساعات طويلة.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة