شبكة سودانية تشكو من "مجزرة" بحق الصحفيين

صحفيو "الجريدة" نفذوا في وقت سابق إضرابا عن العمل (الجزيرة نت)
صحفيو "الجريدة" نفذوا في وقت سابق إضرابا عن العمل (الجزيرة نت)

دعت شبكة الصحفيين السودانيين إلى حماية الصحفيين عقب فصل 14 منهم، إضافة إلى مخرج ومحررين لغويين اثنين من صحيفة الجريدة الخاصة.

وقالت في بيان إنه في أول حادثة من نوعها عقب انتصار الثورة ارتكب ناشر ومالك صحيفة الجريدة "مجزرة" بحق 14 صحفيا ومخرج ومدققين (محررين) لغويين اثنين. وأضافت أن كل جريرتهم أنهم طالبوا بحقهم في العيش الكريم.

ودعت الشبكة المنضوية تحت تجمع المهنيين إلى حماية الصحفيين في كل صحف البلاد، في مواجهة مثل هذه القرارات التعسفية.

وقال على الدالي (أحد المفصولين) إن إدارة الصحيفة فصلت ثلاثة زملاء بدعوى ضعف الأداء، فشارك الصحفيون في إضراب لإعادتهم للعمل وتحسين بيئة العمل والأجور، قبل أن تفصل الجريدة هذا العدد.

في المقابل، قال مصدر بالصحيفة -فضل عدم نشر اسمه لكونه غير مخول بالحديث للإعلام- إن الصحفيين نفذوا إضرابا أضر بالعمل وإن فصلهم تم وفق القانون. وأضاف أن الصحيفة ستمنح المفصولين كل حقوقهم المالية المترتبة على القرار.

وتصدر بالسودان 37 صحيفة (80% منها يتم توزيعها بالعاصمة) وقد وزعت عام 2018 نحو 36 مليون نسخة، بانخفاض قدره 23 مليونا عن عام 2017 والذي وصل فيه حجم التوزيع إلى 59 مليونا، وفقا لمجلس الصحافة والمطبوعات (حكومي) في آخر تقرير خاص بالتحقق من الانتشار.

وجاء السودان في المرتبة 174 من مؤشر حرية الصحافة لعام 2018 الذي يقيس أوضاع الصحافة لدى 180 بلدا.

المصدر : وكالة الأناضول